الشرطة الألمانية تواصل التحقيقات بشأن هجومين ضد الأجانب | أخبار | DW | 05.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشرطة الألمانية تواصل التحقيقات بشأن هجومين ضد الأجانب

استكملت الشرطة الألمانية رفع الأدلة الجنائية من المبنى المخصص لاستقبال اللاجئين والذي تم إحراقه في شرق ألمانيا. في وقت كشفت الشرطة فيه عن تفاصيل هجوم آخر وقع على رجلين مصريين.

قالت الشرطة اليوم الأحد (الخامس من نيسان/ أبريل 2015) إن ثمانية رجال هاجموا اثنين من المصريين بالقرب من مسكن طالبي لجوء على الساحل الألماني لبحر البلطيق، في نفس اليوم الذي اندلع فيه حريق في منشأة مماثلة شرق ألمانيا أيضا. وأضافت الشرطة في منطقة روستوك الألمانية أن الجناة في مدينة فيسمار هتفوا بشعارات معادية للأجانب خلال الهجوم الذي وقع مساء أمس السبت على الشخصين /21 و34 عاما/ اللذين فرا إلى مسكن طالبي اللجوء. ولم يصب الشخصان بأذى.

وفي ذات السياق، أعلنت مديرية الشرطة في مدينة هاله الألمانية اليوم الأحد أن الشرطة استكملت اليوم رفع الأدلة الجنائية من المبنى المحترق في شرق ألمانيا.

ووقع الحريق المتعمد في ساعة مبكرة أمس السبت في مسكن كان يجري إعداده لطالبي اللجوء في تروغليتس في ولاية زاكسن- آنهالت بشرق ألمانيا وبدأت الشرطة تحقيقا بشأن سببه. وأكدت السلطات المحلية أن السبب لم يعرف بعد، لكن لم تستبعد وجود دافع سياسي يميني عن الحريق الذي دمر السقف.

وكانت "تروغليتس" احتلت العناوين الرئيسية قبل عدة أسابيع عندما احتج السكان على المسكن المقرر لطالبي اللجوء الذي كان من المفترض أن يضم 40 لاجئا بدءا من آيار/مايو المقبل.

واستقال عمدة المدينة ماركوس نيرت، معللا ذلك إلى تصاعد المشاعر اليمينية والتهديدات بالقتل ضده بسبب موقفه المؤيد لحق اللجوء.

وقال في ذلك الوقت إنه لم يشعر بأن السلطات المحلية تقدم حماية مناسبة لأسرته. وأثار حريق أمس السبت مشاعر من الاشمئزاز بين الكثير من السكان ودفع المئات للتظاهر أمس السبت لكي تكون "تروغليتس" مدينة متعددة الثقافات ومتسامحة.

ف.ي/ أ.ح (د ب ا)

مواضيع ذات صلة

إعلان