الشباب الألماني يختار كلمته لهذا العام | ثقافة ومجتمع| قضايا مجتمعية من عمق ألمانيا والعالم العربي | DW | 25.10.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

الشباب الألماني يختار كلمته لهذا العام

سيطرت اللغة الإنجليزية هذا العام على قائمة المصطلحات المرشحة لكلمة العام للغة الشبابية، الاختيار النهائي وقع على "cringe".

اللغة الشبابية لها خصوصيتها ومفردات خاصة بها، وفي ألمانيا يختار الشباب في توصيت عام كلمة العام.

اللغة الشبابية لها خصوصيتها ومفردات خاصة بها، وفي ألمانيا يختار الشباب في توصيت عام كلمة العام.

منذ عام 2020، بات الشباب وحدهم هم من يختار كلمة أو مصطلح العام الخاص بهم ضمن لغتهم الشبابية. يأتي ذلك بعد أن كان الكبار طرفاً في اللجنة المشاركة في الاختيار النهائي لكلمة العام، لكن ذلك أحدث جدلا واسعا وكثيراً من الانتقادات، انتهت بإزاحة الكبار من لغة الشباب. ويقام التصويت على مراحل عبر الإنترنت.

وهذا العام شارك نحو 1.2 مليون شاب ألماني في عملية الاختيار. وعموما كانت جلّ الكلمات التي بلغت الأدوار النهائية من التصويت من أصول إنجليزية، ولا عجب في ذلك لأن الإنجليزية تحظى بشعبية كبيرة بين هذه الفئة العمرية داخل ألمانيا.

وكلمة هذا العام هي "Cringe" بمجموع 41 بالمئة من الأصوات، لتفرض نفسها على مصطلحي "سوس" التي احتلت المركز الثاني وتعني شيئا مثل "مشبوهة" أو "واضحة"، ثم مصطلح "شيش" القادم من التركية والذي يعبر عن الدهشة.

مشاهدة الفيديو 00:34

طفل سوري توج بلقب قيصر القراءة في ألمانيا: "أقرأ 150 صفحة باللغة الألمانية في ساعتين"

أما كلمة "Cringe" الفائزة بالمركز الأول والتي حلّت الثانية في تصويت العام الماضي، تُستخدم للإشارة أو لوصف موقف محرج ويستعملها الشباب الألماني في مختلف المجالات. وقد تأخذ معنى "تذلل" أو "cringy" خاصة حين يستخدمها البالغون حين يرغبون في استعمال لغة شبابية كمحاولة للظهور بمظهر شبابي وعصري.

وحسب دار Langenscheidt للنشر، التي تنظم عملية الاختيار منذ عام 2008، فإن "المصطلح ينتمي إلى الاستخدام النشط للغة لمن تتراوح أعمارهم بين 10 و 20 سنة".

يذكر أنه في العام الماضي تمّ اختيار كلمة "Lost" كمصطلح العام في لغة الشباب. وهي تعني حرفيا "المفقود" لكن الشباب الألماني يستخدمها للإشارة إلى شخص دون خبرة ومتردد وأحيانا شخص عديم القرار.

و.ب/ أ.ح

مشاهدة الفيديو 12:36

مراسلون - الكاميرون: مدارس تحت الهجوم

مختارات