الشاب خالد يعتمر ويغني للملك سلمان وآلاف السعوديين يرقصون في حفله | عالم المنوعات | DW | 15.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الشاب خالد يعتمر ويغني للملك سلمان وآلاف السعوديين يرقصون في حفله

لم يكن كثير من عشاق الشاب خالد يتخيلون أن نجمهم سيغني في السعودية التي طالما عُرفت بتحفظها الكبير على حفلات الغناء، لكن نجم الراي لم يكتف بذلك فقط، بل غنى للعاهل السعودي، وجعل التذاكر تنفذ قبل بدء الحفل بساعات.

في أوّل حفل فني يحييه في السعودية، غنى مغني الراي الجزائري الشهير، الشاب خالد، مجموعة من أغانيه المعروفة، كما أدى مقطعاً يغني فيه للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بعنوان "عاش سلمان".

المغني البالغ من العمر 57 عاماً، كان حاضراً ليلة أمس الخميس 14 ديسمبر/كانون الأول 2017 في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بجدة برفقة المغني الأمريكي نيللي. استمرت السهرة ما يقارب ثلاثة ساعات ونصف، وعرفت حضور أكثر من 10 آلاف شاب سعودي، حسب أرقام الصحافة المحلية. وقد اقتصر الحضور على الذكور.

ونظمت الهيئة الحكومية، الهيئة العامة للترفيه، عبر مبادرتها "روزنامة للترفيه" هذا الحفل. وقال المنظمون إن جميع التذاكر نفذت قبل ساعات من إعلان الحفل، وتراوحت بين 100 و450 ريال سعودي (بين 22 و100 يورو).

واحتفل الشباب السعودي كثيراً على مواقع التواصل الاجتماعي بحضور الشاب خالد، وبثوا مقاطع من الحفل وهم يرقصون. غير أن هناك كذلك من انتقد إحياء حفلات في السعودية، معتبراً ذلك تناقضاً مع تقاليد المجتمع السعودي. 

وكان الشاب خالد قد أدى مناسك العمرة قبل تنشيط حفله، ونشر صورة له بملابس الإحرام على حسابه بموقع إنستغرام، رفقة صديقه المخرج يعقوب المهنا. ويعدّ هذا أوّل حفل لمغني راي جزائري، بينما يعدّ ثاني حفل لمغنٍ أمريكي معروف في هذا العام، بعد حضور توبي كيث خلال زيارة ترامب للرياض.

ولم تعرف السعودية سابقا بحفلات موسيقية مفتوحة إلّا مرات قليلة للغاية وجد استثنائية. وتندرج حفلة الشاب خالد في إطار توجه منتفح أعلنت عنه السعودية قبل مدة قصيرة، سمحت بموجبه للنساء بقيادة السيارات ودخول الملاعب، فضلاً عن بث وصلات غنائية في القنوات الرسمية.

إ.ع/ ع.خ

 

مختارات

إعلان