الشاب خالد يحتفل بعيد الفطر في ألمانيا | الرئيسية | DW | 13.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

الرئيسية

الشاب خالد يحتفل بعيد الفطر في ألمانيا

بمناسبة عيد الفطر المبارك نظمت إذاعة غرب ألمانيا مهرجانا تحت عنوان "ديوان على ضفاف الراين" استمر لمدة ثلاثة أيام. وقد استضاف المنظمون عددا من المطربين العالميين، من بينهم الشاب خالد، نجم أغنية الراي الجزائري.

الشاب خالد يطرب جمهور كولونيا في عيد الفطر

الشاب خالد يطرب جمهور كولونيا في عيد الفطر

دويتشه فيله: الشاب خالد أهلا وسهلا بك في ألمانيا في مهرجان "ديوان على ضفاف الراين". ما رأيك في أن يكون هذا المهرجان المقام للاحتفال بعيد الفطر منظما من طرف جهات ألمانية؟

الشاب خالد: من ناحيتي أنا، اعتبر أن فرحة عيد الفطر هي للجميع، للمسلمين ولغير المسلمين، لذا فللجميع أن يحتفلوا بأعياد الآخرين بفرحة وسرور. هذا ليس بغريب بالنسبة لي. وكمسلم أعتقد أن الديانات كلها لها نفس المنبع، لذلك ينبغي التفاهم فيما بيننا. وهذا يتنافى مع ما يفعله هذا الذي يريد حرق نسخ من القرآن أو الآخر الذي يريد أن يذبح أخاه. يجب أن نبتهج عندما نرى شخصا مسيحيا أو من دين آخر يسعده أن يحتفل بعيد من أعياد المسلمين في بلده. وهذا موجود عندنا في الإسلام كذلك، فالاحتفال بعاشوراء مثلا له أصل يهودي. عندما رأى النبي محمد اليهود في المدينة يصومون ويحتفلون بيوم معين، سألهم عن سبب ذلك، فردوا عليه بأنهم يحتفلون بنجاتهم من جيش فرعون. فقال النبي إذن سنصوم نحن معكم في هذا اليوم. وهذا ضرب من الأخوة والصداقة والشراكة بين الديانات. هذا يختلف تماما عن المشاكل التي نراها في جيل اليوم.

Diwan am Rhein

على هامش المهرجان نصبت خيام قدمت المأكولات الشرقية

ما هو شعورك كمغن عربي عندما تتاح لك الفرصة لإطراب الناس بمناسبة العيد في أوروبا؟

هذا من واجبي وأنا أفرح كثيرا لإدخال السعادة إلى قلوب الجالية العربية لما أسمعهم لغتهم. فالله وهبني الموسيقى وجعلني قويا في هذا المجال وأنا أحمده على ذلك. والموسيقى بالنسبة لي ليس لها حدود. لذلك أرى من واجبي أن أحيي حفلات أينما دعاني الناس وأحبوني. من جانب آخر أضحت الموسيقى اليوم محركا رئيسيا لتمرير رسائل طيبة للآخرين.

هل ترى أن الجالية المسلمة في ألمانيا تستفيد من مثل هذه المبادرات؟

أنا شخصيا أفرح كثيرا عندما يخاطبني شخص بعبارة السلام عليكم. فكلمة السلام عليكم كلمة لا تباع ولا تشترى، لا تكلفك شيئا، إنها مجانا. ومع ذلك من غاية الفرحة أن يخاطبني ألماني أو أمريكي أو يهودي بكلمة السلام عليكم. فكلنا بنو آدم ويتعين علينا أن نتحاب فيما بيننا. هذا أحلى شيء في الدنيا. فما بالك بمهرجان كله ينظم بمناسبة العيد.

Diwan am Rhein

جمهور الفيلهارموني في مدينة كولونيا يستمتع بحفل الشاب خالد

هل تعتقد أن موسيقى الشاب خالد تساهم في تحسين صورة العرب والمسلمين في الغرب؟

سامحني من فضلك، فأنا لست نبيا أو رسولا. أنا عبد ضعيف. أتمنى طبعا أن يصل كلامي إلى الناس. أنا أومن بأن الله خلقني وأعطاني موهبة الموسيقى كي أفرح الناس. لكنني لا أظن أن هناك أشياء تحصل بفضلي. فكل شيء بيد الله. لذا، أود أن أقول لجميع الناس، مسلمين وغير مسلمين، عيدكم مبارك وسعيد، وأتمنى أن تنتشر الأخوة والمحبة إن شاء الله.

أجرى الحوار بشير عمرون

مراجعة: عبد الرحمن عثمان

مختارات