الشابة السعودية الهاربة تصل كندا وتفضل عدم الرد على الأسئلة | أخبار | DW | 12.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الشابة السعودية الهاربة تصل كندا وتفضل عدم الرد على الأسئلة

بعد رحلة "طويلة جدا" وصلت إلى كندا الشابة السعودية رهف القنون، التي هربت من عائلتها إلى تايلاند الأسبوع الماضي. وكانت وزيرة خارجية كندا في انتظارها في تورنتو وقالت إن الشابة السعودية "تفضل عدم الرد على الأسئلة".

Kanada Rahaf Mohammed el-Kunun und Chrystia Freeland (picture-alliance/empics/The Canadian Press/C. Young)

وزيرة الخارجية الكندية تستقبل الشابة السعودية رهف القنون لدى وصولها مطار تورنتو بكندا

وصلت الشابة السعودية رهف محمد القنون، التي منحتها كندا حق اللجوء، صباح اليوم السبت (12 يناير/ كانون الثاني 2019) إلى مطار تورونتو بكندا، حيث كانت في استقبالها وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، بحسب فرانس برس.

وقالت فريلاند أمام عدد كبير من الصحافيين كانوا ينتظرون وصول القنون (18 عاماً)، التي ارتدت قبعة وسترة كتبت عليها كلمة "كندا" "لقد قامت برحلة طويلة جداً، إنها مرهقة وتفضل عدم الرد على الأسئلة حاليا".

وكانت حكومة رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو وافقت على منح الشابة السعودية اللجوء. وجذبت رهف محمد انتباه وسائل الإعلام العالمية، بعدما تحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك رافضة إعادتها إلى وطنها أو عائلتها، التي نفت أي إساءة لمعاملتها.

وكانت الشابة السعودية قد رفضت مقابلة والدها وشقيقها، اللذين وصلا إلى بانكوك في محاولة لإعادتها إلى السعودية. وبدلا من ذلك سافرت على متن طائرة أمس الجمعة من بانكوك بتايلاند إلى سول بكوريا الجنوبية ومنها إلى تورونتو.

ص.ش/ع.ش (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان