السيسي يكلف الجيش باستعادة الأمن في سيناء خلال ثلاثة أشهر | أخبار | DW | 29.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السيسي يكلف الجيش باستعادة الأمن في سيناء خلال ثلاثة أشهر

كلّف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رئيس أركان الجيش محمد فريد حجازي ووزارة الداخلية باستعادة الأمن في سيناء خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر. وأكد أن الدولة تتحرك لمواجهة المخططات الارهابية.

أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم (الأربعاء 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) رئيس أركان الجيش باستخدام "كل القوة الغاشمة" لتأمين شبه جزيرة سيناء خلال ثلاثة أشهر، وذلك في أعقاب هجوم دام شنه متشددون على مسجد وأسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص.

وقال في كلمة في حفل بمناسبة الاحتفالات بالمولد النبوي "أنتهز هذه الفرصة وألزم الفريق محمد فريد حجازي أمامكم وأمام الشعب المصري كله.. أنت مسؤول خلال ثلاثة أشهر عن استعادة الأمن والاستقرار في سيناء... و(أن) تستخدم كل القوة الغاشمة".

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف المسجد أثناء أداء صلاة الجمعة الماضية. وقُتل المئات من قوات الشرطة والجيش على يد جماعة موالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" المتشدد في سيناء على مدى أكثر من ثلاث سنوات.

واضاف السيسي "ندعو من خلال هذا المنبر إلى مواجهة حملات التشوية التي يتعرض لها الدين الاسلامي، ويجب ألا نكون اداة لتشويه الإسلام والمسلمين ونعمل لتصحيح صورة الدين الاسلامي". وأكد أن التنمية الاقتصادية تعتبر أحد أهم المحاور لمكافحة الارهاب، مشيرا إلى أن الاقتصاد المصري تأثر خلال الـ50 سنة الماضية بالضربات الارهابية التي واجهتها مصر.

من جانبه، أكد شيخ الازهر أحمد الطيب أن "الجماعات الارهابية تنطلق من اعتقاد خاطئ ، هو أن من يخالف معتقداتهم فهو كافر مستباح دمه"، مشددا على أن حادث مسجد قرية الروضة هو في المقام الأول حرب على الله ورسوله. وأضاف "حادث الروضة مصيبة زلزلت قلوب المصريين والعالم".

 

ح.زم ح.ح (رويترز/ د.ب.ا)

 

مختارات

إعلان