السيسي: باب المندب أمن قومي مصري ولن نتخلى عن الخليجيين | أخبار | DW | 04.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السيسي: باب المندب أمن قومي مصري ولن نتخلى عن الخليجيين

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن تأمين الملاحة في مضيق باب المندب من "أولويات الأمن القومي المصري"، مؤكدا أن بلاده " لن تتخلى أبدا عن أشقائها في الخليج"، لكنه شدد على رغبة مصر في حل سياسي للأزمة في اليمن.

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت (الرابع من أبريل/ نيسان 2015) إثر لقاء مع كبار قادة الجيش المصري تضمن مناقشة تطورات العملية العسكرية التي تخوضها قوات التحالف في اليمن، أن "تأمين الملاحة في البحر الأحمر وحماية مضيق باب المندب تعد أولوية قصوى من أولويات الأمن القومي المصري" حسب ما جاء في بيان للرئاسة المصرية. وفي وقت لاحق أضاف السيسي في كلمة متلفزة بثها التلفزيون الرسمي أن أمن مضيق باب المندب يخص أيضا "الأمن القومي العربي".

ومضيق باب المندب هو المدخل الجنوبي لقناة السويس أحد أهم ممرات الملاحة الدولية للتجارة في العالم وأحد أهم مصادر دخل مصر خاصة من العملة الصعبة.

ويأتي حديث السيسي في اليوم العاشر من الحملة العسكرية التي تقودها السعودية ضد ميليشيات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، وهي العملية التي تشارك فيها مصر بسلاح الجو وسلاح البحر. كما كانت القاهرة قد أعلنت عن استعدادها لإرسال قوات برية إلى اليمن إذا كان ذلك ضروريا.

وأكد الرئيس المصري في تصريحات أذاعها التلفزيون الرسمي بعد الاجتماع العسكري أن "مصر لن تتخلى أبدا عن أشقائها في الخليج، ونحن قادرون على ذلك". وأضاف "سنقوم معهم بالدفاع عنهم وحمايتهم إذا تطلب الأمر ذلك". لكن السيسي شدد على أن مصر تريد حلا سياسيا للأزمة اليمنية، وقال "نحن نتحرك في إطار إيجاد حل للمشكلة في إطار سياسي" لتجنب خسائر لا داعي لها.

وفي رسالة للداخل المصري الذي قال السيسي إنه يخاطبه قبل غيره بتصريحاته بعد أن لمس قلقا لدى جزء من الرأي العام إزاء احتمال أن تتدخل مصر في حرب في اليمن على غرار تدخلها عسكريا هناك في الستينات، قال الرئيس المصري إن تدخل مصر في اليمن في الستينات كان أمرا مختلفا، عن الواقع الحالي.

ع.ج.م/أ.ح (رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان