السويد تسعى لاحتواء الأزمة مع السعودية | أخبار | DW | 19.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السويد تسعى لاحتواء الأزمة مع السعودية

بعد انتقاد وزيرة خارجية السويد لسجل حقوق الانسان والديمقراطية في السعودية، واستدعاء المملكة على إثرها لسفيرها في ستوكهولم وتضامن دول مجلس التعاون الخليجي معها، تحاول السويد احتواء الأزمة وإنهاءها بسرعة.

Schweden Margot Wallstrom Außenministerin

وزيرة خاريجة السويد مارغوت فالستروم

قال السفير السويدي في الرياض داج يولين دانفيلت إن بلاده تسعى لاحتواء الأزمة وسوء الفهم مع الرياض. وأكد السفير دانفيلت لصحيفة "الشرق الاوسط" اليوم الخميس (19 مارس/ آذار) أن "استوكهولم تحاول التواصل مع السعودية وتنتظر ردا منها"، متمنيا أن تكون هناك زيارة مستقبلية من قبل مسؤول سويدي رفيع إلى المملكة "بعد أن نتلقى دعوة بهذا الخصوص". وكانت السلطات السعودية استدعت سفيرها في السويد بسبب انتقادات وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم لسجل حقوق الإنسان والديمقراطية في المملكة أمام البرلمان السويدي. وأعلنت ستوكهولم إثر ذلك أنها لن تجدد اتفاقية وقعت عليها عام 2005 للتعاون العسكري مع السعودية.

ومن المقرر أن تلتقي وزيرة الخارجية في وقت لاحق من هذا الأسبوع بعدد من قادة الأعمال القلقين بشأن تأثيرات تدهور العلاقات بين السويد ودول الخليج. وتضامنت دول مجلس التعاون الخليجي مع السعودية وقامت باستدعاء سفرائها من ستوكهولم ما يشير إلى اتساع للخلاف الدبلوماسي الذي تسبب به انتقاد السويد للسعودية.

ع.ج/ ح.ع.ح ( د ب أ)

مختارات

إعلان