السودان: انتهاء تمرد عناصر المخابرات بعد تفاوض ناجح | أخبار | DW | 14.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السودان: انتهاء تمرد عناصر المخابرات بعد تفاوض ناجح

استعادت القوات المسلحة السودانية جميع مقار المخابرات في العاصمة الخرطوم، عقب يوم متوتر، شهد تمردا قام به عناصر أمن. الأزمة انتهت بعد نجاح عملية التفاوض مع عناصر الأمن، وموافقتهم على تسليم سلاحهم.

الجيش السوداني

انتشار عسكري شهدته العاصمة الخرطوم، قبل نجاح التفاوض لإنهاء التمرد

ذكر مصدر عسكري أن القوات المسلحة السودانية تمكنت، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، من استعادة جميع مقار المخابرات في الخرطوم من قبضة عناصر أمن متمردة.

وقال المصدر لرويترز "القوات المسلحة تستلم جميع مقار هيئة العمليات بعد نجاح تفاوض قاده مدير جهاز المخابرات وأقنع القوات بتسليم سلاحها وتسليم المقار وانتهاء الأزمة".

وكانت تلك القوات فتحت النار احتجاجا على المكافأة المالية والمزايا التي أقرتها الجهات الرسمية مقابل إنهاء خدماتهم.

وأفاد  تقرير إخباري بسقوط  قتيل وإصابة سبعة آخرين من قوات الجيش السوداني في الاشتباكات التي تشهدها العاصمة الخرطوم، عقب تمرد هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة. وشهد حي كافوري بالخرطوم بحري، بالقرب من مقر هيئة العمليات، اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة بين قوات الجيش والمتمردين من الهيئة، وفق موقع "المشهد السوداني" الإخباري.

وكان شهود عيان قد رصدوا دخول مدرعات مصفحة ودبابات تابعة لقوات الجيش لمنطقتي الرياض وحي كافوري، في الوقت الذي طالبت السلطات الأمنية إخلاء مربعات سكنية بالقرب من مقار المخابرات، بحسب الموقع الإخباري.

ومن جانبها، أشارت لجنة الأطباء المركزية بالعاصمة السودانية الخرطوم في موقعها على فيسبوك إلى إصابة أربعة أشخاص جراء الاشتباكات. وأفادت تقارير أوردتها  بعض المواقع الإخبارية السودانية بإقالة أبوبكر دمبلاب مدير جهاز المخابرات السودانية الحالي، بعد أن اتهمه النائب الأول لرئيس المجلس السيادي بالتسبب في الأزمة الحالية.

وكان وزير الثقافة والإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية،  فيصل محمد صالح، قد صرح في وقت سابق من اليوم الثلاثاء  أن بعض المناطق بالعاصمة شهدت تمرداً لقوات هيئة العمليات، حيث خرجت وحدات منها إلى الشوارع وأقامت بعض المتاريس وأطلقت زخات من الرصاص في الهواء، بحسب وسائل إعلام سودانية. وأضاف أن القوات المسلحة والقوات النظامية تتعامل مع الموقف وتعمل على تأمين الشوارع والأحياء. واتهم النائب الأول لرئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي الرئيس السابق للمخابرات صلاح قوش بتنفيذ مخطط تخريبي بعد تمرد محدود في جهاز المخابرات اليوم.

ح.ع.ح/ف.ي (د.ب.ا، رويترز)

مختارات