السودان: القضاة ينضمون للحراك والمحتجون يهددون بمليونية | أخبار | DW | 24.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السودان: القضاة ينضمون للحراك والمحتجون يهددون بمليونية

دعا قادة الاحتجاجات في السودان إلى "مسيرة مليونية" وإعلان إضراب عام للمطالبة بتسليم السلطة إلى إدارة مدنية. والمجلس العسكري يدعو إلى إجراء محادثات مع قادة الاحتجاجات، فيما انضم القضاة لأول مرة إلى المحتجين.

كثّف قادة الاحتجاجات في السودان اليوم الأربعاء (24 نيسان/أبريل 2019) ضغوطهم على المجلس العسكري الانتقالي. وردا على سؤال عن الخطوات التي سيتخذها قادة الاحتجاجات في حال لم يسلم المجلس العسكري السلطة لإدارة مدنية، قال صديق فاروق الشيخ أحد قادة "الحرية والتغيير" للصحافيين "لدينا خطوات تصعيدية. سنسيّر مواكب مليونية كما أننا نحضر لإضراب شامل". كما قال أحمد الربيع القيادي البارز في التجمع "نحن ندعو إلى مسيرة مليونية الخميس".

من ناحيته دعا المجلس العسكري، الذي تولى السلطة بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في وقت سابق من هذا الشهر، قادة المحتجين إلى إجراء محادثات في وقت لاحق اليوم الأربعاء.

بدورها أيدت واشنطن مطالب المحتجين بدعوتها إلى الحكم المدني. وقالت ماكيلا جيمس، المسؤولة بوزارة الخارجية لوكالة فرانس برس "نؤيد المطلب المشروع للشعب السوداني بحكومة يقودها مدنيون، نحن هنا لتشجيع الطرفين على العمل معا لدفع هذا المشروع قدما في أسرع وقت". وتابعت جيمس، المكلفة شؤون شرق إفريقيا في وزارة الخارجية والتي تزور الخرطوم حاليا "لقد عبر الشعب السوداني بشكل واضح عما يريد".

القضاة ينضمون للاحتجاجات

ولأول مرة أعلن القضاة السودانيون أنهم سينضمون غدا الخميس إلى آلاف المحتجين في الاعتصام أمام مقر الجيش وسط الخرطوم. وقال بيان صادر عن قضاة السودان إنه سيبدأ "موكب قضاة السودان الشرفاء من أمام المحكمة الدستورية إلى القيادة العامة دعما للتغيير ولسيادة حكم القانون ومن اجل استقلال القضاء".

والثلاثاء أكد البيان الذي صدر في ختام القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان في القاهرة، أن المشاركين في هذه القمة، أوصوا مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي بـ"أن يمدد الجدول الزمني الممنوح للسلطة السودانية مدة ثلاثة أشهر".

وكان الاتحاد الإفريقي هدد في 15 الشهر الجاري بتعليق عضوية السودان إذا لم يسلم المجلس العسكري الانتقالي السلطة للمدنيين ضمن مهلة 15 يوما. وأكد رشيد السيد المتحدث باسم تجمع المهنيين السودانيين أن "ما يحدث في السودان هو شأن داخلي". وقال "نحن نراهن على استمرار الاحتجاجات والمحتجين".

 ز.أ.ب/أ.ح (أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة