السنغال تنضم للتحالف ضد الحوثيين وترسل ألفي جندي للسعودية | أخبار | DW | 04.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السنغال تنضم للتحالف ضد الحوثيين وترسل ألفي جندي للسعودية

باتت السنغال أول دولة غير عربية تعلن رسميا مشاركتها بقوات في التحالف الذي تتزعمه السعودية، ويخوض معارك ضد الحوثيين وقوات موالية للرئيس اليمني السابق صالح. السنغال قررت إرسال أكثر من ألفي جندي إلى السعودية.

قال وزير خارجية السنغال اليوم الاثنين (4 مايو/أيار) إن بلاده سترسل 2100 جندي إلى السعودية للانضمام إلى تحالف يقاتل المتمردين الحوثيين في اليمن. وقال الوزير مانكير ندياي إن التحالف يسعى للدفاع عن المقدسات في مكة والمدينة.

وكان الرئيس السنغالي ماكي سال قد صرح، بعد عودته من زيارة إلى المملكة العربية السعودية الشهر الماضي، أنه يدرس طلبا لنشر قوات والمشاركة في التحالف الذي تقوده السعودية التي تخوض معارك مع الحوثيين، الجماعة الشيعية المتحالفة مع إيران.

تعيين رئيس أركان جديد

من جانب آخر، أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرارا جمهوريا بتعيين رئيس جديد لهيئة الأركان العامة ونائب لرئيس الأركان. وقضت المادة الأولى من القرار بتعيين اللواء محمد علي المقدشي رئيسا لهيئة الأركان العامة، وتعيين اللواء الدكتور ناصر عبد ربه الطاهري نائبا لرئيس هيئة الأركان العامة، حسبما ذكر اليوم الاثنين موقع نيوزيمن الإخباري الإلكتروني.

يذكر أن قرارا سابقا، صدر الشهر الماضي، قضى بإقالة رئيس الأركان السابق اللواء حسين خيران ونائبه زكريا الشامي بسبب "موالاتهم للانقلابيين الحوثيين ضد الشرعية".

من جانبها، قالت جماعة أنصار الله الحوثية إن القرارات التي يصدرها الرئيس هادي حالياً ليس لها أي قيمة أو شرعية. وقال محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي للحوثيين، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن التعيينات والتغييرات التي يجريها هادي في إطار الجيش اليمني عبارة عن "فقاقيع إعلامية يطلقها هادي بين الحين والآخر". وأضاف البخيتي: "هذه القرارات غير شرعية وليس لها أي موقع على أرض الواقع لأن هادي لا يملك الشرعية ولا الصلاحية، فما بالك بمن يعينهم في مناصب جديدة".

ف.ي/م.س (د ب أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة

إعلان