السلطات التركية تعتقل الصحفي الاستقصائي المعروف أحمد شيك | أخبار | DW | 29.12.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

السلطات التركية تعتقل الصحفي الاستقصائي المعروف أحمد شيك

صحفي جديد يضاف إلى قائمة الموقوفين من قبل السلطات التركية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة. التوقيف طال هذه المرة أحمد شيك أحد أكبر المعارضين لحركة فتح الله غولن.

ألقت السلطات التركية القبض على الصحفي التركي الشهير أحمد شيك في اسطنبول، وذلك حسبما قال شيك نفسه عبر حسابه على موقع تويتر للتغريدات القصيرة وحسب ما ذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية.

وقال شيك على حسابه في تويتر: "يتم القبض عليّ الآن" مرجحا أن يكون ذلك بسبب تغريدة له عن الادعاء العام. ولم تعرف تفاصيل أدق عن سبب القبض على شيك.

يشار إلى أن تركيا تشدد قبضتها الأمنية ضد منتقدي الحكومة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف تموز/يوليو الماضي.

ويعتبر الصحفي أحمد شيك المعروف بتحقيقاته الاستقصائية من أشهر منتقدي حركة الداعية التركي فتح الله غولن الذي يتهمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.

ورأى شيك في مقابلة سابقة مع وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) أن بلاده تواجه ديكتاتورية وأضاف: "ولكن كانت هناك قبل الخامس عشر من تموز/يوليو دلالات كافية على ذلك، القيادة التركية تقسم المجتمع إلى جزء معها وآخر ضدها، إنها توظف فقط الذين يقفون معها، وتنتهج سياسة إزالة جميع العراقيل وتستخدم القضاء سلما للوصول للسلطة، نعم هذه صفات ديكتاتورية".

يشار إلى أن الصحفي أحمد شيك التركي المعارض ولد عام 1970 ويعتبر من أشهر الصحفيين الاستقصائيين في تركيا، وقد جمع مجموعة أبحاثه الاستقصائية بشأن حركة فتح الله غولن في مسودة بعنوان "جيش الإمام" والتي حظرت عام 2011 قبل نشرها.

و.ب/ع.ج (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان