السلطات التركية تطرد مصورا لصحيفة″بيلد″ الألمانية | أخبار | DW | 24.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السلطات التركية تطرد مصورا لصحيفة"بيلد" الألمانية

أعلنت صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار في ألمانيا أن احد مصوريها طرد من تركيا، بعد انتهاء زيارة المستشارة الألمانية انغيلا ميركل إلى البلاد أمس السبت.

طرد المصور اليوناني يورغوس موتافيس المتعاون مع صحيفة بيلد، والذي كان متوجها إلى ليبيا عبر تركيا، من مطار اسطنبول مساء السبت (23 أبريل 2016) وأعيد في أول طائرة صباح اليوم الأحد، وفق ما أوضح الموقع الالكتروني للصحيفة.

وقيل لموتافيس إن اسمه مدرج على لائحة الأشخاص الممنوعين من الدخول إلى تركيا، من دون تفاصيل إضافية.

ويأتي الحادث بعد وقت قليل من انتهاء زيارة المستشارة ميركل إلى مخيم للاجئين السوريين في تركيا السبت.

وزارت ميركل تركيا في محاولة لتهدئة التوترات بين أوروبا وأنقرة، التي هددت بعدم تنفيذ الاتفاق الموقع بينها والاتحاد الأوروبي بشأن المهاجرين، في حال لم يعف الأتراك من تأشيرات الدخول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وشرحت المستشارة الألمانية خلال زيارتها أنها "شددت دائما" على أهمية حرية التعبير، وذلك بعد أيام من إبدائها قلقها اثر طرد صحافي ألماني يعمل مراسلا لشبكة التلفزيون الألمانية العامة لحظة وصوله إلى مطار اسطنبول، وهو كان ينوي التوجه إلى الحدود مع سوريا.

وواجهت المستشارة انتقادات حادة داخل ألمانيا، بعدما أحالت على القضاء الألماني ملاحقات جنائية طلبتها تركيا بحق إعلامي ألماني سخر من اردوغان في برنامج تلفزيوني، في قضية أثارت توترا في العلاقات بين البلدين.

م.أ.م / م.س(د ب أ، ا ف ب)