السلطات الأمريكية تكشف عن هوية مشتبه بهما في إطلاق النار بكاليفورنيا | أخبار | DW | 03.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السلطات الأمريكية تكشف عن هوية مشتبه بهما في إطلاق النار بكاليفورنيا

قالت السلطات الأمريكية أنه تم التعرف على هوية رجل وامرأة يشتبه في أنهما شاركا في إطلاق نار أودى بحياة 14 شخصا وإصابة 17 آخرين بكاليفورنيا وقتلا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة. السلطات تحقق في وجود دوافع إرهابية للعملية.

قتل رجل وامرأة في تبادل لإطلاق النار مع ضباط شرطة رصدوا سيارة مشتبها بها شوهدت وهي تفر من موقع إطلاق النار في ولاية كاليفورنيا الأمريكية قبل ساعات، حسبما أفاد قائد شرطة سان برناردينو، جيرود بورجوان.

وتعرفت السلطات على هوية الشخصين وقالت إن الرجل يدعى سيد رضوان فاروق (28 عاما) والمرأة تشفين مالك (27 عاما). وقال جارود بورجان قائد شرطة سان برناردينو ان فاروق أمريكي المولد وموظف في المقاطعة حضر حفلا في مركز اينلاند الاقليمي ثم عاد وفتح النار على المحتفلين.

وحدثت عملية إطلاق النار صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي في "انلاند ريجيونال سنتر" وهو مركز اجتماعي للأشخاص المعوقين حيث اكتشفت الشرطة "ما يمكن أن يكون عبوة ناسفة".

وذكرت الشرطة أن إطلاق النار خلف 14 قتيلا و17 جريحا بينهم الكثيرون في حال خطيرة. وكان مساعد مدير مكتب التحقيقات الاتحادي ديفيد بوديتش قد رفض وصف إطلاق النار بالعمل الإرهابي، لكن قال إن هناك "بعض الأمور المحتملة" تثير الاشتباه.

وقال مسؤول في الشرطة الفدرالية هو ديفيد بوديش خلال مؤتمر صحافي في سان برناردينو التي تقع إلى شرق لوس انجليس " اعلم أن أحد أهم الأسئلة سيكون هل يتعلق الأمر بالإرهاب؟ ولكن لا أريد أن أقول بعد ما إذا كنا واثقين من ذلك".

وأضاف "نعمل مع الأخذ بالاعتبار هذه الإمكانية. لقد أعدنا تقييم بعض الأمور في تحقيقنا. إنها إمكانية ولكن لا نعرف بعد" مشيرا إلى أن التحقيق ما زال جاريا وهو معقد بسبب المحيط الذي يغطي مكان إطلاق النار والأماكن المتعلقة بالتوقيفات والمداهمات".

وأضاف "كانا يرتديان سترة واقية من الرصاص وكان كل منهما مسلح ببنادق هجومية وبمسدسات. وكانت هناك أيضا عناصر حساسة حول السيارة" التي كانا يستقلانها كما لم يستبعد إمكانية أن يكون معهما متفجرات.

وأوضح أن "رجلا ثالثا شوهد يفر من المكان ولا نعلم ما اذا كان ضالعا في الحادث. لقد أوقفناه".

وقال أيضا "نحرص على تحديد ما إذا كان هناك شخص ثالث ضالع في العملية أو ما إذا كان هناك أشخاص آخرون ضالعون في الإعداد" لهذه العملية.

وكشف أن الشرطة داهمت منزلا في مدينة ردلاندس، على بعد 15 كلم من سان برناردينو.

ع.ج.م (رويترز، د ب أ، أ ف ب)