″السفير″ كاظم الساهر يوجه سهام نقده لمنظمة اليونيسيف | عالم المنوعات | DW | 31.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"السفير" كاظم الساهر يوجه سهام نقده لمنظمة اليونيسيف

تشغل القضايا الإنسانية سفير النوايا الحسنة لدى اليونيسف النجم العراقي كاظم الساهر، إلا أنه انتقد أداء نشاط المنظمة في العراق. فما سبب تلك الانتقادات من جانب "القيصر"؟

أغنية "معا من أجل الأطفال" و"تذكر" وغيرها من الأغاني التي تحمل طابعا إنسانيا تؤكد على أن القضايا الإنسانية أمر يشغل النجم العراقي كاظم الساهر جدا، ليتم تعينه سفيرا للنوايا الحسنة من قبل منظمة اليونيسف في عام 2011.

واعتقد كاظم الساهر أن تعيينه في هذا المنصب سيساعده على تحقيق طموحاته في بناء العديد من المستشفيات والمدارس ،ما يساهم في تغيير حال أطفال العراق الذين طالما عانوا من العنف والحرمان الإنساني، إلا أن الأمر ليس بهذه السهولة.

فوفقا لمقابلة أجراها على قناة MBC انتقد كاظم الساهر منظمة اليونيسف ووصفهم بالبطء في تنفيذ برامجهم مضيفا بالقول "أوقفت اليونيسف جميع المشاريع المقررة وبرروا ذلك بسوء الأحوال الأمنية"، إذ كان من المقرر أن يقوم كاظم الساهر بجولات عديدة في عدة مدن عراقية مثل البصرة والموصل وبغداد وغيرها من المدن، للإطلاع على أحوال الأطفال والبدء في تنفيذ المشاريع الإنسانية كالبدء في بناء مستشفيات خاصة ومدارس لدعم أطفال العراق.

د.ص/ف.ي

إعلان