السعودية وألمانيا تتفقان على فتح صفحة جديدة بعد خلاف دبلوماسي | أخبار | DW | 25.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السعودية وألمانيا تتفقان على فتح صفحة جديدة بعد خلاف دبلوماسي

شهدت الأشهر الماضية تناقضا حادا في العلاقات الألمانية السعودية. ويبدو أن البلدين يريدان الآن فتح صفحة جديدة في علاقاتهما، بناء على تصريحات لوزريري خارجية البلدين إثر لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية للأمم المتحدة.

USA Deutschland und Saudi-Arabien legen diplomatische Krise am Rande der UN-Vollversammlung bei | Heiko Maas und Adel bin Ahmed Al-Jubeir (imago/photothek/F. Gaertner)

ماس والجبير يلتقيان على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

اتفقت السعودية وألمانيا اليوم الثلاثاء (25 أيلول/ سبتمبر 2018) على فتح صفحة جديدة في العلاقات بعد خلاف دبلوماسي تسبب في توتر العلاقات بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس وإلى جواره نظيره السعودي عادل الجبير "في الأشهر الماضية، شهدت علاقاتنا سوء تفاهم، تناقضا، تناقضا حادا مع علاقاتنا القوية والاستراتيجية مع المملكة العربية السعودية ونحن نأسف بصدق لهذا".

وأضاف "كان ينبغي لنا أن نكون أكثر وضوحا في اتصالاتنا وحوارنا من أجل تفادي سوء التفاهم بين ألمانيا والمملكة". ورحب الجبير بتصريح ماس ودعاه إلى زيارة المملكة لتعزيز العلاقات بين البلدين.

ص.ش/أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة