السعودية: هجوم أرامكو انطلق ″من الشمال″ وبدعم من إيران | أخبار | DW | 18.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السعودية: هجوم أرامكو انطلق "من الشمال" وبدعم من إيران

عرضت السعودية حطام طائرات مسيرة وصواريخ قالت إنها استُخدمت في هجمات على اثنتين من منشآتها النفطية، باعتبارهما أدلة "لا يمكن دحضها" على دور إيراني. في المقابل جدد الحوثيون تبنيهم للهجوم.

أكّدت السعودية اليوم الأربعاء (18 أيلول/ سبتمبر 2019) أن الهجوم على شركة أرامكو تمّ "بدون أدنى شك" بدعم من إيران لكنّه لم ينطلق من اليمن بل من موقع شمال المملكة يجري التحقق منه.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العقيد الركن تركي المالكي في مؤتمر صحافي في الرياض عرضت فيه بقايا صواريخ وطائرات مسيرة "نواصل تحقيقاتنا لتحديد الموقع الدقيق الذي انطلقت منه الطائرات المسيرة والصواريخ"، مشيرا إلى أن المهاجمين استخدموا 18 طائرة مسيّرة وسبعة صواريخ من طراز "كروز".

وتعرضّت السبت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق المملكة لهجوم غير مسبوق، تسبب بخفض الإنتاج السعودي.

وأضاف المالكي أن "هجوم أرامكو لم يستهدف السعودية فقط بل أيضا المجتمع الدولي وأمن الطاقة"، ودعا المجتمع الدولي للتعامل مع ممارسات إيران في المنطقة. وقال المتحدث باسم الوزارة: "شاركنا نتائج التحقيقات في الهجوم على معملي أرامكو مع حلفائنا". وأضاف أن الهجوم على "بقيق" و"خريص" هو امتداد لهجمات سابقة تقف خلفها إيران.

كما أكد المتحدث باسم الوزارة أنه تم استخدام صواريخ "كروز" دقيقة من طراز (يا علي) في الهجوم على معملي أرامكو، وأن الطائرات المسيرة التي هاجمت المنشأتين استخدمت نظام تموضع متقدماً، مشيراً إلى أن الحرس الثوري الإيراني أعلن في شباط/فبراير الماضي امتلاكه طرازا متقدما من تلك الصواريخ.

في المقابل جددت جماعة أنصار الله الحوثي اليمنية الإعلان عن مسؤوليتها عن هجوم أرامكو متوعدة في الوقت نفسه دولة الإمارات بشن هجمات عليها أيضا. وقال متحدث باسمها أن لديها قائمة تضم عشرات المواقع في الإمارات كأهداف محتملة للهجمات.

مشاهدة الفيديو 02:07

طهران ترفض اتهامات واشنطن لها بشن الهجمات على أرامكو

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع