السعودية تخرج عن صمتها وتعلن موقفها من الإطاحة بالبشير | أخبار | DW | 13.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

السعودية تخرج عن صمتها وتعلن موقفها من الإطاحة بالبشير

خرجت السعودية عن صمتها وأعربت عن دعمها للمجلس العسكري الانتقالي السوداني والإجراءات التي أعلنها دون التطرق لمصير البشير. ولم تكتف الرياض بهذا الإعلان بل ذكرت أنها ستقدم حزمة مساعدات تشمل القمح والمنتجات النفطية للسودان.

ذكرت قناة العربية الفضائية أن الملك سلمان بن عبد العزيز وجه بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية إلى السودان. وأضافت في خبر نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أيضا اليوم السبت (13 نيسان/ أبريل 2019) أن السعودية تعلن تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني حول مستقبله، وذلك في إشارة إلى قيام الجيش السوداني بالإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وأضافت وكالة الأنباء السعودية أن الرياض تدعم الخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي في السودان لتحقيق الاستقرار في البلد. وأعلنت السعودية عن تسليم حزمة مساعدات تشمل القمح والمنتجات النفطية للسودان. وتعلن "تقديم حزمة من المساعدات الإنسانية تشمل المشتقات البترولية والقمح والأدوية".

وكان الجيش السوداني قد أعلن يوم الخميس الماضي عزل الرئيس عمر حسن البشير، الذي تغلب على العديد من حركات التمرد المسلحة والأزمات الاقتصادية ومحاولات الغرب لإضعافه، بعد احتجاجات شعبية. وأدلى وزير الدفاع السوداني ببيان أذاعه التلفزيون الرسمي أعلن فيه "اقتلاع النظام" والتحفظ على البشير "في مكان آمن".

بيد أن وزير الدفاع نفسه اضطر للاستقالة بعد يوم واحد من ترؤسه لمجلس عسكري انتقالي وتسلم عبد الفتاح البرهان، الذي كان منسق القوات السودانية في حرب اليمن، مكانه.

ويشار إلى أن ردود الفعل العربية والدولية على خطوة الجيش في الإطاحة بنظام الرئيس السابق عمر البشير تراوحت بين الحذر والمطالبة بتبني عملية انتقال ديمقراطي تقوم على تسليم السلطة لحكومة مدنية.

أ.ح/ح.ع.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة