السعودية.. أمراء ووزراء و رجال أعمال مشاهير في قبضة″العدالة″ | سياسة واقتصاد | DW | 06.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

السعودية.. أمراء ووزراء و رجال أعمال مشاهير في قبضة"العدالة"

اعتقلت السلطات السعودية عشرات الأمراء والوزراء ورجال الأعمال بقضايا فساد، ومن أبرز الموقوفين الملياردير السعودي الوليد بن طلال بالإضافة إلى ابني الملك الراحل عبدلله بن عبدالعزيز.

مشاهدة الفيديو 01:02
بث مباشر الآن
01:02 دقيقة

تعرف على ثروات الموقوفين في السعودية

أوقفت السلطات السعودية 11 أميراً وأربعة وزراء وعشرات الوزراء السابقينورجال أعمال مشهورين، في وقت متأخر يوم السبت بقضايا فساد تشمل غسيل الأموال والرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ، وذلك بعدما أعلن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود عن تشكيل لجنة عليا لمكافحة الفساد برئاسة ابنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، البالغ من العمر 32 عاماً، والذي حصل على سلطات واسعة على مدى العامين الماضيين. ومنحت اللجنة الجديدة سلطات واسعة للتحقيق في القضايا وإصدار أوامر اعتقال وفرض قيود على السفر وتجميد الأصول. وفيما يلي أبرز الأشخاص الذين طالتهم حملة الاعتقالات مع التهم الموجهة لهم.

الوليد بن طلال:
رجل أعمال في الثانية والستين من العمر، وهو حفيد مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز. حاصل على درجة الماجستير في العلوم من جامعة سيراكيوز في نيويورك.
يملك 95 % من أسهم شركة المملكة القابضة، وهي شركة استثمارات عالمية تملك فنادق وأسهما في الكثير من الشركات العالمية بينها شبكة التواصل تويتر (4.9 بالمئة) وعملاق التكنولوجيا أبل (5 بالمئة)، وتقدر مجلة فوربس ثروته بـ 17 مليار دولار، ليتصدر قائمة الأغنياء العرب، ويأتي في المرتبة 45 عالمياً.

مشاهدة الفيديو 01:55
بث مباشر الآن
01:55 دقيقة

من هو الأمير الوليد بن طلال؟


وحول سبب توقيفه قال مصدر سعودي رسمي لرويترز إن الملياردير الأمير الوليد بن طلال يواجه عدة تهم تشمل "غسل الأموال وتقديم الرشاوى وابتزاز بعض المسؤولين".
وفي بعض الأحيان استخدم الأمير الوليد شهرته كمستثمر في توجيه التعليقات اللاذعة لحكام المملكة. وفي ديسمبر كانون الأول 2015 وصف الأمير الوليد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي كان لا يزال مرشحا رئاسيا بأنه "عارعلى أمريكا كلها" وناشده عبر حسابه على موقع تويتر الانسحاب من الانتخابات، ورد عليه ترامب حينها بكتابة تغريدة قال فيها "يريد الأمير الوليد التحكم في السياسيين الأمريكيين بأموال والده. لن يمكنك فعل هذا عندما يتم انتخابي".

Saudi-Arabien Prinz Al-Walid bin Talal (picture-alliance/dpa/H. Ammar)

الأمير الوليد بن طلال

الأمير متعب بن عبدالله:
ابن الملك الراحل عبدالله بن عبد العزيز يبلغ الرابعة والستين من العمر وأقيل من منصبه كقائد للحرس الوطني، كما كان عضواً سابقاً بمجلس الشؤون السياسية والأمنية في المملكة. تخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية، وتدرج في الرتب العسكرية إلى أن وصل إلى رتبة فريق أول ركن. وكان يعتبر في فترة من الفترات كأحد الطامحين لتسلم العرش في المملكة.
وبحسب مصدر سعودي رسمي فإن الأمير متعب بن عبد الله متهم في قضايا "اختلاس وتوظيف وهمي وإرساء مشاريع مختلفة ومنها عقود تشغيل وصيانة على شركاته الخاصة بما في ذلك عقود غير شرعية بعشرة مليار دولار لأجهزة اتصال لاسلكي وآخر لملابس عسكرية واقية من الرصاص بمليارات الريالات". وباعتقاله تم استبعاد آخر عضو في فرع الملك الراحل عبد الله لا يزال يشغل موقعاً من المناصب العليا في هيكل السلطة في المملكة.

Prinz Miteb bin Abdullah (Reuters/P. Wojazer)

الأمير متعب بن عبدالله الذي أقيل من منصبه كقائد للحرس الوطني متهم في قضايا اختلاس وتوظيف وهمي

الأمير تركي بن عبدالله:
ابن العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله، والأمير السابق لمنطقة الرياض، ويبلغ الخامسة والأربعين من العمر. حاصل على ماجستير في العلوم العسكرية وماجستير في الدراسات الإستراتيجية من جامعة ويلز في بريطانيا.
وبعد إعفائه من منصبه تم توقيفه بتهم التدخل في مشروع قطارات الرياض وتهم فساد في المشروع ذاته واستغلال نفوذ في ترسية مشاريع على الشركات التابعة له بشكل مباشر وغير مباشر.
إبراهيم العساف:
وزير مالية سابق مثّل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز خلال قمة مجموعة العشرين الأخيرة في ألمانيا. يبلغ الثامنة والستين من العمر، حاصل على دكتوراه في الاقتصاد من جامعة كولورادو في أمريكا. وبحسب المصدر السعودي الرسمي فإن إبراهيم العساف، عضو مجلس إدارة شركة أرامكو (شركة النفط العربية الأمريكية) السعودية، متهم بـ"اختلاسات" من ضمنها مشروع توسعة الحرم المكي ونزع الملكيات في المناطق المجاورة له بالإضافة إلى "استغلاله لمنصبه لمعرفته بمعلومات بشراء أراضي بأسعار كبيرة قبل نزع ملكيتها والإعلان عن ذلك في المنطقة المجاورة للحرم".

Saudi Arabien Ibrahim Al-Assaf (Getty Images/AFP/F. Nureldine)

إبراهيم بن عساف متهم باختلاسات من ضمنها مشروع توسعة الحرم المكي


عادل فقيه:

وزير الاقتصاد والتخطيط، وكان في وقت من الأوقات في قلب الاصلاحات الاقتصادية التي أطلقت في المملكة. يبلغ الستين من العمر وهو رئيس البلدية السابق لمدينة جدة وتسلم في السابق وزارة العمل بالإضافة لتكليفه بوزارة الصحة. وهو حاصل على الهندسة الصناعية من جامعة الملك عبدالعزيز في جدة.
تم اعتقاله بعد ساعات على إعفائه من منصبه، بتهم "الفساد وقبول الرشى وسيول جدة عام 2009" والتي أدت إلى وقوع عشرات الضحايا.


وليد بن ابراهيم الوليد:
رجل أعمال وإعلامي سعودي من مواليد 1962، درس وتأهل في مجال الإعلام في الولايات المتحدة وهو أخ زوجة الملك الراحل فهد بن عبد العزيز، ويملك شركة "أم بي سي" إحدى أكبر شبكات المحطات التلفزيونية في العالم العربي، حيث تم إيقافه بعدة تهم تتعلق بالفساد.

وأفاد أمر ملكي صدر يوم السبت أن حملة التوقيفات تأتي "نظرا لما لاحظناه ولمسناه من استغلال من قبل بعض ضعاف النفوس الذين غلبوا مصالحهم الخاصة على المصلحة العامة... مستغلين نفوذهم والسلطة التي اؤتمنوا عليها في التطاول على المال العام وإساءة استخدامه واختلاسه متخذين طرائق شتى لإخفاء أعمالهم المشينة".

ويقول محللون إن الحملة إجراء استباقي آخر من ولي العهد لاستبعاد شخصيات قوية من طريقه لتولي العرش، بينما يسعى لإعادة تشكيل الاقتصاد والمجتمع في أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.


محي الدين حسين

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان