الريال ″يتجسس″ على حياة نيمار الليلية في باريس | عالم الرياضة | DW | 14.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

الريال "يتجسس" على حياة نيمار الليلية في باريس

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن إمكانية انتقال نيمار إلى ريال مدريد. وإذا كان الفريق الملكي لا يشك في إمكانية ومهارة نيمار، إلا أن السهر حتى الصباح مع الأصدقاء في علب باريس الليلية قد تشكل عائقا أمام انتقاله للريال.

 

منذ انتقال نجم الكرة البرازيلية نيمار إلى باريس سان جرمان، أصبحت منطقة Bougival الواقعة بضواحي باريس تحظى باهتمام خاص، والسبب هو الفيلا الفخمة التي يؤجرها النجم البرازيلي هناك والمكونة من ستة طوابق. لكن امتلاك فيلا فاخرة ليس كل ما يتسرب عن حياة نيمار في باريس.

صحيفة شبورت بيلد الألمانية تحدثت عن وجود علاقة وطيدة بين نيمار وخمسة من أصدقائه الذين يرافقونه كالظل في كل مكان باستثناء أرضية الملعب. وكدليل للارتباط الوثيق بينهم قرر الستة بما فيهم نيمار وشم كلمة „amigos" وتعني أصدقاء باللغة الإسبانية، على معصم أيديهم.

وعندما تكون الحالة المزاجية لأصدقاء نيمار سيئة يشعر هو أيضا بعد الارتياح، فيسافروا معا بعد انتهاء المباراة إلى لندن مثلا لحضور عرض موسيقي للمغنية الأمريكية ديمي لوفاتو أو يسهرون حتى الصباح في إحدى العلب الليلية في باريس.

طريقة الترفيه هذه قد لا تروق للبعض، خاصة  لفريق ريال مدريد الذي عبر رئيسه فلورينتينو بيريز عن استعداده لدفع 250 مليون يورو لجلب نيمار لصفوف الملكي. لذلك تتحدث أنباء عن مراقبة مسؤولي ريال مدريد للحياة الخاصة لنيمار في باريس للتأكد من مدى تأثير علاقته بأصدقائه الخمسة عليه، خاصة فيما يتعلق بحياة الليل والسهر.

وسيكون أمام نيمار فرصة لتقديم الإجابة على أرضية الملعب، عندما سيواجه فريقه باريس سان جيرمان فريق ريال مدريد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، هذه المباراة التي من المنتظر أن تشهد أيضا تنافسا ثنائيا بين نيمار وكريستيانو رونالدو، الذي سيسعى لا محالة للتأكيد على أنه لا يزال "ملك" مدريد رغم بلوغه 33 من العمر، خاصة في ظل أنباء عن استعداد رئيس ريال مدريد بالتضحية به من أجل إنجاح صفقة نيمار.

 

مختارات

إعلان