الرياض تتحدث عن احتمال شن هجوم بري في اليمن | أخبار | DW | 26.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرياض تتحدث عن احتمال شن هجوم بري في اليمن

أعلنت السعودية وقف حركة الملاحة الجوية في مطاراتها بجنوبي البلاد تزامنا منع بدء عملية "عاصفة الحزم" التي أدت إلى إغلاق المواني اليمنية أيضا، فيما قال الرئيس اليمني "سنرفع العلم اليمني بدل الإيراني" في صعدة معقل الحوثيين.

قال مصدر سعودي مطلع على الشؤون الدفاعية اليوم الخميس (26 مارس/ ىذار) إنه قد تكون هناك حاجة لهجوم بري لاستعادة النظام في اليمن وذلك بعد ساعات من بدء المملكة حملة "عاصفة الحزم" مع حلفاء لها بشن غارات جوية على المقاتلين الحوثيين المتحالفين مع إيران. وأضاف المصدر لرويترز أنه لا يمكن تحقيق أهداف إعادة الحكومة الشرعية في اليمن بمجرد السيطرة على المجال الجوي للبلاد وأنه ربما تكون هناك حاجة لشن هجوم بري لاستعادة النظام.

يأتي ذلك فيما أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية اليوم أنه تم الإيقاف المؤقت للرحلات الداخلية والدولية المتجهة من وإلى مطارات جنوب المملكة. وذكرت في بيان أن هذا يشمل مطارات الملك عبدالله بجازان وأبها ووادي الدواسر وبيشة وشرورة ونجران والباحة، وذلك ابتداء من فجر اليوم وحتى إشعار آخر. وأوضحت الهيئة أنه "سيتم إصدار معلومات وبيانات تفصيلية للمسافرين من قبل شركات الطيران العاملة في تلك المطارات والتواصل معهم مباشرة عبر الرسائل النصية بالمعلومات الجديدة لرحلاتهم وآخر المستجدات".

أما في اليمن فقد نقلت رويترز عن مصادر محلية وصناعية أنه تم إغلاق كل الموانئ الرئيسية اليوم بعدما شنت السعودية وحلفاء لها عملية عسكرية باليمن على المقاتلين الحوثيين، وقال مصدر في الصناعة "أغلقت كل الموانئ الرئيسية اليوم الخميس بسبب تفاقم الصراع.".

من جانبه كتب الرئيس اليمني على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك اليوم الخميس: "سنرفع علم الجمهورية اليمنية فوق مران (بمحافظة صعدة معقل الحوثيين) بدلا عن العلم الإيراني"، وذلك في أول تصريح له منذ بدء العملية العسكرية ضد الحوثيين. هذا ولا يعرف مكان وجود الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بعد أنباء عن مغادرته عدن إلى سلطنة عمان، دون تأكيد ذلك من مصادر يمنية رسمية.

ع.ج/ ح.ع.ح (د ب آ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان