1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الركود الاقتصادي

أدت جائحة كورونا إلى ركود اقتصادي عالمي يتمثل في تراجع اقتصاديات مختلف الدول بنسب مخيفة تصل في بعض الدول إلى أكثر من 10 بالمائة في ألمانيا. ومن المتوقع استمرار هذا التراجع حتى زوال انحسار الجائحة وانتعاش الاقتصاد مجددا.

يتم الحديث عن الركود الاقتصادي عندما يتراجع الناتج المحلي والأنشطة الاقتصادية بشكل يؤدي إلى تراجع المبيعات وتسريح الموظفين وتراجع القدرات الشرائية للناس. وتحاول الحكومات كما هو عليه الحال في زمن كورونا مواجهة ذلك من خلال برامج وحزم تحفيز اقتصادي الهدف منها زيادة الاستهلاك والاستثمار والحفاظ على الوظائف.