الرئيس ″المُقتلع″ البشير.. أتى بانقلاب وأطاح به الحراك الشعبي | سياسة واقتصاد | DW | 11.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

الرئيس "المُقتلع" البشير.. أتى بانقلاب وأطاح به الحراك الشعبي

بعد أن سجل رقماً قياسياً كأطول حكام السودان تربعاً على عرش السلطة، غابت شمس عمر البشير مع شروق شمس الحادي عشر من أبريل/ نيسان 2019. DW عربية تجول معكم في أهم محطات حياة البشير.

*بدأ العميد عمر حسن البشير مسيرته السياسية نحو قمة السلطة في السودان بانقلاب عسكري قاده عام 1989 على سلطة رئيس الوزراء الصادق المهدي، وشكل بعدها مجلس قيادة "ثورة الإنقاذ الوطني"، وما لبث أن تولى منصب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء معاً في نفس العام.

*بقي البشير قائداً للسودان بدون انتخابات حتى عام 2010، حيث جرت انتخابات محفوفة بالشكوك، لاسيما أن كل فصائل المعارضة وصفتها بأنها غير نزيهة.

*تحالف البشير مع صدام حسين خلال تسعينات القرن العشرين، ومع إيران بعد اسقاط نظام صدام حسين بشكل مثير للجدل. وجلب له تحالفاته المحفوفة بالشكوك بين البلدين الخصمين هجوماً إسرائيلياً عام 2012، وهجمات أخرى.

*عرّضته علاقته بإيران لعزلة عربية وخليجية على وجه الخصوص، وتفاقم الوضع بفرض حصار دولي على نظام حكمه.

*بسبب مشكلات إقليم دارفور، واجه البشير ملاحقة دولية انطلقت منذ عام 2009 بتهمة ارتكابه جرائم حرب ضد الإنسانية في دارفور، واطلقت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة توقيف بحقه.

*في عهد الرئيس عمر البشير، جرى استفتاء جنوب السودان عام 2011 لحسم خلاف وصراع طويل مع السودان، ولتقرير إرادة سكان جنوب السودان تنفيذاً لبنود اتفاقية السلام الشامل والتي وقعت في نيفاشا بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان التي كان يقودها جون قرنق في 9 كانون الثاني/يناير 2005.

*نتيجة الاستفتاء كشفت عن رغبة سكان جنوب السودان في الانفصال عن السودان. وأعلن الانفصال رسميّاً في (التاسع من تموز/ يوليو 2011) في جرى بعاصمة الجنوب جوبا بحضور الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس جنوب السودان سيلفا كير وعدد من زعماء الدول. دولة جنوب السودان تضم 85% من احتياطي البترول في السودان، وحين استقلت هذه الدولة واجه السودان أزمة اقتصادية خانقة أدرت إلى انهيار العملة وارتفاع مستويات التضخم.

*وساد التململ السودان، حتى تفجرت موجة تظاهرات واسعة عام 2013 في أوج ما عرف بـ"الربيع العربي"، ضد البشير بسبب الغلاء وتردي أوضاع الحياة في البلد الغني. البشير اختار أن يواجه التظاهرات بالرصاص والقوة، فقتلت أجهزة أمنه عشرات المتظاهرين، واعتقلت آلاف أخرين خاصة من العمال والطلبة، وما لبث البشير أن أعلن عن عدم نيته الترشح لمنصب الرئاسة في انتخابات عام 2015، وهذا ما لم يفعله، إذ جرت الانتخابات وفاز البشير بولاية جديدة بحصوله عام 94.5 بالمائة من أصوات الناخبين.

*نهاية عام 2018، شهدت منصات التواصل الاجتماعي السوداني هاشتاغ  #تسقط_بس.، وما لبث الهاشتاغ أن بات شعاراً يرفعه كثير من المتظاهرين في السودان، وتطورات التظاهرات إلى مسيرات احتجاجية كبرى بسبب قرارات رفع أسعار الخبز الصادرة عن الحكومة. الجبهة التي تضم أنصار البشير رفعت شعار "تقعد بس"، في محاولة للجم الوضع الجديد.

*تواصلت التظاهرات والاحتجاجات في السودان منذ كانون الأول/ ديسمبر 2018 حتى نيسان/ أبريل 2019 الجاري، وشاركت فيها الكثير من مكونات الشعب السوداني. عمر البشير حكم البلاد لمدة 30 سنة ويعد أطول من تربع على أعلى هرم السلطة في السودان.

*بعد ظهر اليوم الخميس (11 نيسان/أبريل 2019) أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف اقتلاع النظام والتحفظ على رأسه في إشارة لعمر البشير.

*على المستوى الشخصي ولد عمر حسن أحمد البشير عام 1944، وتخرج من الكلية العسكرية السودانية عام 1967، متزوج من امرأتين وليس له أولاد.

مختارات