الرئيس اللبناني يعلق اجتماعات البرلمان ويعرقل تمديده | أخبار | DW | 12.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الرئيس اللبناني يعلق اجتماعات البرلمان ويعرقل تمديده

بعد احتجاجات لناشطين أجّل الرئيس اللبناني جلسة مجلس النواب لمدة شهر معرقلاً بذلك الخطط المقترحة لتمديد فترة ولاية البرلمان للمرة الثالثة على التوالي منذ 2013. كما انتشرت قوة فلسطينية مشتركة لإنهاء الاقتتال في عين الحلوة.

Libanon Wahl des Präsidenten ARCHIV (picture-alliance/dpa/Joseph Eid)

صورة من الأرشيف لرئيس وأعضاء بالبرلمان اللبناني

أعلن الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الأربعاء (12 نيسان/أبريل 2017) تأجيل جلسة مجلس النواب لمدة شهر معرقلاً بذلك الخطط المقترحة لتمديد فترة ولاية البرلمان للمرة الثالثة على التوالي منذ عام 2013. وقال مسؤولون إنه كان من المتوقع أن يصوت البرلمان يوم الخميس على تمديد ولايته حتى يونيو/ حزيران عام 2018 دون إجراء انتخابات.

وكان ناشطون قد دعوا إلى احتجاجات لمنع ما وصفوها بأنها ضربة للديمقراطية. وانتخب البرلمانيون الحاليون في عام 2009 لمدة أربع سنوات. ويعود سبب التمديد إلى فشل الفرقاء السياسيين في التوصل إلى قانون انتخاب جديد تجري على أساسه الانتخابات التشريعية. ويسعى كل فريق إلى فرض قانون يوصله إلى مجلس النواب بحصة أكبر من حصة خصمه، أو قادرة على إلغاء خصمه.

وقال عون في خطاب بثه التلفزيون إن التأجيل يهدف إلى منح السياسيين مزيداً من الوقت للتوصل إلى اتفاق حول قانون انتخابي جديد. وقال عون إنه استند على "نص المادة 59 من الدستور اللبناني". وتمنح المادة 59 من الدستور اللبناني رئيس الجمهورية حق "تأجيل انعقاد المجلس إلى أمد لا يتجاوز شهراً واحداً"، من دون أن تحدد حالات معينة لذلك.

وفي الساحة اللبنانية أيضاً، انتشرت القوة الفلسطينية المشتركة في حي رئيسي بمخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، والذي كان مسرحاً لمواجهات عنيفة مع متشددين إسلاميين لتنهي اليوم الأربعاء ستة أيام من الاشتباكات. وأسفرت الاشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا بجنوب لبنان عن مقتل سبعة أشخاص.

ويشار إلى أن أعمال العنف بدأت يوم الجمعة عندما حاولت قوات الأمن الفلسطينية المشتركة الانتشار في كافة أنحاء المخيم لكنها قوبلت بمقاومة من جماعة بدر الإسلامية.

خ.س/ص. ش (رويترز، أ ف ب)

مختارات

إعلان