الرئيس التركي غول يدعو المهاجرين الأتراك إلى الاندماج في المجتمع الألماني | سياسة واقتصاد | DW | 16.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

الرئيس التركي غول يدعو المهاجرين الأتراك إلى الاندماج في المجتمع الألماني

تدخل الرئيس التركي بدوره في الجدل الدائر حالياً في ألمانيا حول اندماج المهاجرين، ودعا أبناء الجالية التركية إلى تعلم اللغة الألمانية والاندماج في المجتمع، مثنياً في الوقت ذاته على نجم المنتخب الألماني مسعود أوزيل.

default

الرئيس التركي يدعو الجالية التركية للاندماج وتعلم اللغة الالمانية

طالب الرئيس التركي عبد الله غول مواطنيه المقيمين في ألمانيا بأن يصبحوا "جزءاً من المجتمع الألماني". وفي مقابلة مع صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت (16 أكتوبر/ تشرين الأول) قال الرئيس التركي إن على أبناء الجالية التركية المقيمين في ألمانيا تعلم اللغة الألمانية و"التحدث بها بطلاقة". وطالب غول بأن تبدأ عملية الاندماج وتعلم الألمانية من رياض الأطفال في إشارة إلى ضرورة تعلم أبناء المهاجرين الأتراك اللغة الألمانية.

من ناحية أخرى انتقد الرئيس التركي صافرات الاستهجان، التي أطلقتها الجماهير التركية ضد لاعب المنتخب الألماني مسعود أوزيل ذي الأصول التركية خلال مباراة ألمانيا مع تركيا خلال التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2012 يوم الجمعة (8 أكتوبر/ تشرين الأول)، والني تغلبت فيها ألمانيا على تركيا 3/ صفر وسجل فيها أوزيل هدفاً أيضاً.

Flash-Galerie Deutschland Wochenrückblick 2010 KW 33 Özil nach Madrid

مسعود أوزيل مثال يحتذى في الاندماج

وأكد غول في المقابلة المذكورة أنه ما كان يتعين على الجماهير التركية القيام بذلك قائلا: "أوزيل نموذج ناجح جداً للاندماج وقد ساعد في توطيد الصداقة الألمانية -التركية". وكان صانع الألعاب أوزيل، الذي انتقل من نادي فيردر بريمن الألماني إلى ريال مدريد الأسباني هذا الصيف، قد اختار أن يلعب للمنتخب الألماني رغم أنه كان بمقدوره اللعب لمنتخب تركيا. وأوضح غول أنه يتفهم قرار أوزيل ويدعمه إذ قال: "لو سألني عن الدولة التي يجب عليه أن يلعب لها، لكنت قد شجعته على اللعب لألمانيا، إنه يحظى بتأييدي الكامل".

إشادة بكلمة الرئيس الألماني كريستيان فولف

وفي سياق متصل أشاد غول بكلمة الرئيس الألماني كريستيان فولف التي ألقاها بمناسبة مرور 20 عاماً على الوحدة الألمانية وأشار فيها إلى أن "الإسلام كالمسيحية واليهودية جزء من ألمانيا". وفي إشارة إلى الانتقادات التي تعرض لها فولف بسبب هذه المقولة قال غول إن الرئيس الألماني أسيئ فهمه إذ أن "فولف المسيحي تعرض فقط لحقيقة أن هناك مواطنين ألمان مسلمين مثل الأتراك المسلمين في ألمانيا".

Deutschland Bundespräsident Christian Wulff Fototermin

الرئيس الألماني كريستيان فولف: الاسلام جزء من المانيا

ويبدأ فولف بعد غد الاثنين زيارة إلى تركيا تستغرق خمسة أيام يلتقي خلالها الرئيس التركي يوم الثلاثاء فى انقرة، كما سيلقي كلمة في نفس اليوم أمام البرلمان التركي. واعترف الرئيس التركي بأن ثمة أخطاء ارتكبت في الماضي من الجانبين التركي والألماني فيما يتعلق بقضية الاندماج، التي تشهد حالياً جدلاً كبيراً في ألمانيا في الفترة الراهنة.

من جانبه حث الكاردينال يواخيم مايسنر، رئيس أساقفة مدينة كولونيا الألمانية المهاجرين المسلمين على الاندماج في المجتمع الألماني. وفي عبارات تشبه تلك التي قالها الرئيس الألماني كريستيان فولف، قال مايسنر في حديثه مع صحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم السبت إن "المسلمين في ألمانيا جزء من مجتمعنا وعليهم العيش معنا فهم ينتمون إلينا".

وفي الوقت نفسه طالب مايسنر بإجراء مناقشة صريحة وحرة حول عناصر الثقافات الأجنبية التي لا تتفق مع الثقافة الألمانية، وأشار إلى ما ذكره الرئيس الألماني فولف في كلمته عندما قال :"نحن جميعا في هذه الدولة نقف معا على أرضية دستورنا فهو أساس قيمنا وقانوننا" ومن بين أساسياته كرامة الإنسان وحرية الأديان. في المقابل طالب مايسنر الرئيس الألماني بأن يعمل خلال زيارته المرتقبة لتركيا على تعزيز حقوق المسيحيين في تركيا.

(ع.ج، دب آ، آف ب، رويترز)

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان