الرئيس الألماني يأمل في توفير مزيد من مراكز علاج الصدمات النفسية للاجئين | معلومات للاجئين | DW | 02.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

الرئيس الألماني يأمل في توفير مزيد من مراكز علاج الصدمات النفسية للاجئين

أعرب الرئيس الألماني يواخيم غاوك عن أمله في توفير مزيد من المراكز المتخصصة في علاج الصدمات النفسية للاجئين. خاصة في ظل وجود دراسات تؤكد أن نحو ثلث اللاجئين إلى ألمانيا يعانون من صدمات نفسية.

أعرب الرئيس الألماني يواخيم غاوك عن أمله في توفير المزيد من أماكن العلاج للاجئين الذين يعانون من صدمات نفسية.

وبعد زيارته للمركز الألماني لعلاج ضحايا التعذيب بالعاصمة الألمانية برلين أشاد غاوك اليوم الخميس (الثاني من يونيو/ حزيران 2016) بالدمج القائم هناك بين العلاج والمساعدات الحياتية وتوفير إمكانية التدريب ووصفه بأنه عرض نموذجي يمكن لمدن أخرى التعلم منه.

وقال الرئيس الألماني: "إنه من المحزن أن تسعة من كل عشرة أشخاص يبحثون عن مساعدة لا يحصلون على مكان للعلاج"، وأعرب عن أمله في زيادة القدرة الاستيعابية لهؤلاء الأشخاص. وتابع قائلا: "إنه جزء من الحقيقة أن كم المعاناة النفسية يتجاوز دائما حجم العروض العلاجية المتوافرة".

ووفقا لتقديرات مركز علاج ضحايا التعذيب ببرلين، يعاني نحو 30 بالمائة من اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا من صدمات نفسية شديدة. وغالبا ما تعوقهم المخاوف والكوابيس ونوبات الاكتئاب عن الاندماج سريعا داخل المجتمع الألماني وسجل المركز نحو 500 شخص مصاب بصدمة نفسية في برامج علاجية خلال العام الماضي. وينحدر أغلب المرضي من سوريا وأفغانستان والشيشان.

جدير بالذكر أنه يمكن للاجئين تعلم اللغة الألمانية وإتمام تدريب مهني يتعلق بوظائف الرعاية الصحية بالمركز أيضا.

هـ.د/ ي.ب (د ب أ)