الرئيس الألماني: كورونا “ليست حربا″ بل ″اختبار لإنسانيتنا″ | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 11.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الرئيس الألماني: كورونا “ليست حربا" بل "اختبار لإنسانيتنا"

دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير، المواطنين في بلاده إلى التحلي بالصبر والانضباط والتضامن في أزمة كورونا. وفي كلمة نادرة رفض شتاينماير تشبيه إجراءات مكافحة كورونا بالحرب على عكس ما فعل ماكرون.

الرئيس الألماني فرانك- فالتر شتاينماير خلال كلمة متلفزة 11 أبريل/ نيسان 2020

شدد الرئيس الألماني في كلمة بمناسبة عيد الفصح على وجوب التضامن في البحث عن لقاح ضد كورونا في إطار تحالف عالمي وأن تتمكن الدول الأكثر فقرا من الحصول عليه أيضا.

قال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير إن وباء كورونا الذي أثر في العالم، اختبار للإنسانية. جاء ذلك في خطاب موجه للأمة، بُث مساء السبت (11 أبريل/ نيسان 2020) عبر التلفزيون، حيث دعا الشعب الألماني إلى التحلي بالصبر والانضباط، وإظهار التضامن في مواجهة كورونا.


وأضاف شتاينماير "إن تفشي كورونا ليس حربا، وإن الدول والجنود لا يواجهون بعضهم، بل على العكس، هذا اختبار لإنسانيتنا، ويؤدي إلى ظهور الجانب الأفضل والأسوأ عند الفرد. دعونا نظهر أفضل لدينا".

"التضامن مع أوروبا إلزامي"

وقال "نحن الألمان لسنا مدعوين فقط لإظهار تضامنا في أوروبا، بل نحن ملزمون بذلك"، في وقت تحيي أوروبا هذه السنة الذكرى الـ75 للحرب العالمية الثانية والانتصار على النازية.  وتابع الرئيس الألماني: "أرجوكم، أظهروا ذلك أيضا في أوروبا" لأن ألمانيا لن تتمكن من "الخروج من الأزمة قوية وسليمة" إذا لم يكن جيرانها "هم أيضا أقوياء وسليمين". وأشار إلى أنه تأثر كثيرا بالجهود المبذولة في ألمانيا خلال الأسابيع الأخيرة، محذرا من أن "الخطر لم ينته بعد".

وقد اختار الرئيس الألماني طريقا مغايرا عن موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي أعلن في كلمة تلفزيونية في منتصف آذار/ مارس أن بلاده "في حرب" على الوباء معلنا فرض حجر منزلي عام على الفرنسيين.

"خطاب غير تقليدي"

صحيفة فيلت الألمانية نبهت إلى أن هذا الخطاب فريد من نوعه وأن هذه هي المرة الأولى التي يتجاوب فيها رئيس اتحادي ألماني مع حدث آني بهذه الطريقة.

صحيفة بيلد التي نقلت أيضا كلمة الرئيس الألماني قالت إن شتاينماير نجح في مخاطبة الأمة بأكملها، وأنه خرج من الخطاب التقليدي الخاص بعيد الفصح، وأوردت الصحيفة مقطع كلمته: "إنه في هذه الأوقات، في عيد الفصح وعندما يحتفل في جميع أنحاء العالم بانتصار الحياة على الموت، علينا أن نقصر أنفسنا في بيوتنا حتى لا يسود المرض والموت على الحياة".

مشاهدة الفيديو 03:06

عيد القيامة في زمن كورونا

"يجب البحث عن لقاح ومنحه للأكثر فقرا أيضا" 

وشدد الرئيس الألماني على وجوب التضامن أيضا في البحث عن لقاح، وقال "علينا أن نحرص في إطار تحالف عالمي على أن تتمكن الدول الأكثر فقرا وهي الأكثر عرضة، من الحصول عليه أيضا". وأشاد بـ “الدعائم الخفية" للمجتمع الألماني، ذاكرا عاملات الصناديق في المحلات وسائقي الحافلات والشاحنات والخبازين والمزارعين وجامعي النفايات.

وقال "الخطر لم يتبدد بعد. لكن بإمكاننا القول منذ اليوم أن كل واحد منكم بدّل حياته بشكل جذري، كل واحد منكم أنقذ أرواحا وينقذ المزيد من الأرواح كل يوم".

ع.أ.ج/ ص ش ( د ب ا، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة