″الدولة الإسلامية″ ترتكب مجزرة بحق الإيزيديين في سنجار | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 04.08.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

"الدولة الإسلامية" ترتكب مجزرة بحق الإيزيديين في سنجار

بعد سيطرة "الدولة الإسلامية" على سنجار في إقليم كردستان، قتل مسلحوها 67 شخصا من أتباع الأقلية الدينية الإيزيدية وفجروا اثنين من المزارات الدينية، وسط حالة من الهلع والنزوح الجماعي لسكان المنطقة.

Irak Flüchtlinge 03.08.2014

مئات الإيزيديين فروا من مناطقهم باتجاه إقليم كردستان العراق

أفاد شهود عيان اليوم الاثنين (4 آب/ أغسطس) بأن 67 شابا عراقيا إيزيديا قتلوا برصاص عناصر "الدولة الإسلامية" (داعش سابقا) كما جرى تفجير مزارين للطائفة الإيزيدية في قضاء سنجار شمالي مدينة الموصل. وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن "عناصر الدولة الإسلامية ارتكبوا مجزرة بشرية بحق الشباب الإيزيديين بعد رفضهم طلب المسلحين بإعلان إسلامهم وتغير ديانتهم والدخول في الإسلام حيث تم قتل 67 شابا في مجمع /سيبا/ بعد احتجازهم من قبل العناصر المسلحة وسط قضاء سنجار".

وأشار الشهود إلى قيام المسلحين باقتحام المباني والمصارف والجمعيات الحكومية وغيرها من الدوائر الخدمية وسرقوا الأموال وأغلب احتياجات الأهالي في القضاء.

وذكر الشهود أن المسلحين فجرو مزار "ئامادين" ومزار"لامريين" المقدسين لدى الطائفة الإيزيدية والمتواجدين أسفل جبل سنجار كما يحاولون تفجير المزارات الأخرى التابعة للطائفة الإيزيدية في أعلى جبل سنجار، بعد إنذارهم للأهالي القريبين من المزارات بالإخلاء من أجل تفجيرها .

على صعيد آخر، أفاد شهود عيان اليوم الاثنين أيضا أن عناصر "الدولة الإسلامية" قاموا باقتحام منزل قاضي التحقيق في محكمة الحويجة صباح سليمان واقتياده إلى جهة مجهولة غربي مدينة كركوك بشمال العراق. وذكر الشهود أن "القاضي المختطف معروف بنزاهته وتطبيقه للقانون وكان يحقق في قضايا الإرهاب دون تردد". وينتمي القاضي المختطف إلى عشيرة الصكر التابعة لعشائر الجبور العربية السنية.

ح.ع.ح/ ف.ي (د.ب.أ، أ.ف.ب)