الخارجية الأمريكية تدين الهجمات على المدنيين بسوريا | أخبار | DW | 04.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الخارجية الأمريكية تدين الهجمات على المدنيين بسوريا

المدنيون هم الخاسر الأكبر في المعارك الطاحنة المستمرة في سوريا. الخارجية الأمريكية تدين أعمال العنف الأخيرة هناك، والتي راح ضحيتها مدنيون، مجددة طلبها لجميع القوى المسلحة داخل سوريا لوقف أعمال العنف ضد المدنيين.

دانت الولايات المتحدة أعمال العنف الأخيرة في سوريا والتي راح ضحيتها عشرات المدنيين وأجبرت الآلاف على النزوح. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف إن "الولايات المتحدة تدين الهجمات التي وقعت هذا الأسبوع على مدنيين سوريين"، معربة عن شعورها "بقلق عميق" من الهجمات على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين من قبل الجهاديين.

وتابعت هارف إن "سكان اليرموك عانوا أصلا من عنف النظام ويعيشون تحت الحصار منذ سنتين ومحرومون من المواد الأساسية التي يحتاجون إليها، بما في ذلك الغذاء والعلاج الطبي". وجددت هارف "تأكيد الولايات المتحدة على أن توقف كل القوى هجماتها غير الشرعية على المدنيين وتمتثل للقانون الدولي".

و.ب/ف.ي (رويترز، ا ف ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان