الخارجية الألمانية تؤكد مقتل ألمانية في هجمات كوت ديفوار | أخبار | DW | 14.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الخارجية الألمانية تؤكد مقتل ألمانية في هجمات كوت ديفوار

أكد وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير مقتل ألمانية في الهجمات الإرهابية التي استهدفت ثلاثة فنادق في كوت ديفوار أمس الأحد.

أكد وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير اليوم الاثنين (14 آذار/مارس 2016) في برلين مقتل ألمانية في الهجمات الإرهابية التي استهدفت ثلاثة فنادق في كوت ديفوار أمس الأحد. وأودت سلسلة الهجمات بحياة 22 شخصا على الأقل. وأعلن ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مسؤوليته عن الهجمات.

وقال شتاينماير: "للأسف علي أن أؤكد مقتل مواطنة ألمانية في الهجوم بكوت ديفوار". وفي الوقت نفسه أدان شتاينماير الهجوم بأشد العبارات، مؤكدا ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب.

ولم تدل الخارجية الألمانية ببيانات عن هوية الألمانية التي راحت ضحية الهجمات. وكانت الخارجية الألمانية قد اعلنت في وقت سابق أنها تتحقق من تقارير عن وجود ضحايا ألمان في الهجمات، وذكرت في بيان: أن "السفارة الألمانية تدخلت، وهي على اتصال مستمر مع السلطات المختصة وشركائنا هناك. السفارة تسعى بجد لمعرفة ما إذا كان هناك ضحايا ألمان في الهجوم الإرهابي".

وقالت مصادرDW إن الألمانية هي هينريكه غروس مديرة فرع معهد غوته الألماني في إبيجان. يذكر أن غورس تعمل منذ عامين على رأس فرع المعهد الثقافي الألماني في البلد الأفريقي.

وكان وزير داخلية كوت ديفوار أحمد باكايوكو ذكر أمس الأحد في تصريحات لمحطة "آر تي آي" التليفزيونية المحلية أن من بين القتلى ألمان وأجانب آخرين. وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن فرنسيا كان من بين القتلى أيضا. وكان عدة مسلحين فتحوا النار أمس على رواد فنادق في منطقة جراند بسام، التي تبعد نحو 40 كيلومترا جنوب شرقي مدينة أبيدجان. وأعلنت جماعة متطرفة تابعة لتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم، وفقا لتقرير بثته إذاعة فرنسا الدولية.

ي ب/ ح ح (د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان