الحوثيون يعلنون عن أسر المئات من الجنود السعوديين | أخبار | DW | 28.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحوثيون يعلنون عن أسر المئات من الجنود السعوديين

في ظل صمت سعودي وعدم التأكد من جهات مستقلة، أعلن الحوثيون عن تنفيذ هجوم نوعي أسفر عن سقوط ثلاثة ألوية عسكرية للتحالف العربي وفصيل للقوات السعودية. ليس هذا فحسب بل يقولون إن لديهم مئات الأسرى من الضباط والجنود السعوديين.

أعلن المتمردون الحوثيون اليوم السبت (28 أيلول/ سبتمبر 2019) أنهم أسروا مئات من الجنود السعوديين خلال هجوم واسع شنوه على القوات السعودية. وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين في بيان "سقوط ثلاثة ألوية عسكرية وفصيل للقوات السعودية وآلاف الأسرى واغتنام مئات الآليات" خلال الهجوم.

وحسب المتحدث فإن الهجوم بدأ قبل 72 ساعة في محور نجران بدعم من وحدات الطائرات المسيرة والصواريخ والدفاع الجوي التابعة للحركة، مشيرا إلى أن من بين الأسرى "أعدادا كبيرة من قادة وضباط وجنود الجيش السعودي".

وحسب تقرير لقناة المسيرة التلفزيونية التابعة للحوثيين فإن العملية تمت بمحافظة نجران جنوب غربي اليمن وأنها أكبر عملية منذ تأسيس التحالف العربي بقيادة السعودية.

صمت سعودي

ولم يتسن التأكد من مصداقية المعلومات التي صدرت عن الحوثيين من مصادر مستقلة. كما لم يدل التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن حتى الآن بأية بيانات في هذا الشأن. كذلك لم يصدر أي تعليق رسمي من السعودية حول إعلان الحوثيين عن أسر المئات من جنودها وضباطها.

وكانت وكالة ورويترز قد ذكرت في وقت سابق أن جماعة "أنصار الله" الحوثية اليمنية المتحالفة مع إيران قالت إنها شنت "عملية كبرى" قرب الحدود مع منطقة نجران جنوب السعودية وأسرت كثيرا من العسكريين والمركبات لكن لم يرد حتى الآن تأكيد من السلطات السعودية.

ومن شأن هذه العملية، لو تأكدت، أن تعرقل جهود الأمم المتحدة لخفض التوتر وتمهيد الطريق لمحادثات تستهدف إنهاء الحرب التي أودت بحياة عشرات الألوف من الأشخاص وجعلت الملايين في هذا البلد الفقير على شفا مجاعة.

وصعد الحوثيون في الآونة الأخيرة هجماتهم باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ عبر الحدود مستهدفين مدنا سعودية، وأعلنوا مسؤوليتهم عن هجوم على منشأتي نفط سعوديتين في 14 أيلول/ سبتمبر. لكن الرياض نفت صحة ذلك قائلة إن الهجوم لم يأت من اليمن واتهمت إيران بدلا من ذلك بالمسؤولية عنه وهو ما تنفيه طهران.

ويشار إلى أن الحوثيين أعلنوا في 20 أيلول/ سبتمبر أيلول إنهم قد يوقفون الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية إذا أوقف التحالف عملياته، لكن الأخير لم يدر على العرض الحوثي.

ح.ع.ح/ا.ح (د ب أ، رويترز)

مشاهدة الفيديو 01:51

هجوم حوثي بطائرات مسيرة على منشآت نفطية سعودية

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع