الحوثيون يسيطرون على مطار مدينة تعز شمال عدن | أخبار | DW | 22.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحوثيون يسيطرون على مطار مدينة تعز شمال عدن

سيطرت قوات جماعة أنصار الله الحوثية على مطار تعز والمجمع القضائي جنوب العاصمة صنعاء. وعشية اجتماع مقرر اليوم الأحد لمجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في اليمن، الرئيس عبد ربه منصور هادي يدعو من عدن المجتمع الدولي للتدخل.

سيطرت قوات من مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، اليوم الأحد 22 مارس آذار 2015، على مطار تعز الدولي ومقر المجمع القضائي في محافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء. وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن قوات تابعة لجماعة الحوثي سيطرت على مطار تعز الدولي في منطقة الحوبان بمدينة تعز عاصمة المحافظة، مشيرة إلى أن قوات أخرى من جماعة الحوثي سيطرت على مقر المجمع القضائي في منطقة وادي القاضي بالمدينة ذاتها.

وأضافت المصادر أن" قوات حوثية سيطرت أيضا مساء أمس على مقر السجن المركزي في المدينة وقامت بنصب نقاط تفتيش تابعة لها قرب السجن". وكان مسلحون حوثيون أطلقوا يوم أمس الرصاص الحي على مسيرة حاشدة مناهضة لهم شارك فيها الآلاف قرب معسكر قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقا) في مدينة تعز.

ويُشار إلى أن عربات عسكرية تحمل المئات من مسلحي الحوثي كانت قد وصلت قبل يومين إلى تعز قادمة من محافظتي ذمار و إب، واستقرت في مقر قوات الأمن الخاصة وسط مدينة تعز. وقال معارضو الحوثي إن هؤلاء المسلحين قدموا لإسقاط المحافظة.

وتقع مدينة تعز في مرتفعات جبلية جنوب اليمن وتبعد مسافة 256 كيلومترا عن العاصمة صنعاء، ويفصلها عن عدن 167 كيلومترا.

Abd Rabbo Mansur Hadi Präsident Jemen

الرئيس هادي يتعهد بمحاربة النفوذ الإيراني في اليمن

هادي يناشد المجتمع الدولي التدخل

واتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الحوثيين المتحالفين مع إيران بالقيام بانقلاب ضده وناشد الأمم المتحدة "التدخل العاجل" في الوقت الذي أجلت فيه الولايات المتحدة قواتها المتبقية. ومن مدينة عدن في جنوب اليمن التي فر إليها الشهر الماضي بعد أن وضعه الحوثيون قيد الإقامة الجبرية في منزله بالعاصمة اليمنية صنعاء دعا هادي الحوثيين أمس السبت إلى سحب قواتهم من وزارات البلاد واعادة الاسلحة التي استولوا عليها من الجيش والانسحاب من العاصمة.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن الدولي اليوم الأحد لبحث اليمن بعد أن دعاه هادي في رسالة اطلعت عليها رويترز إلى "تدخل عاجل بكل الوسائل المتاحة لوقف هذا العدوان الذي يهدف إلى تقويض السلطة الشرعية وتفتيت اليمن وسلامه واستقراره."

وأعلنت الولايات المتحدة السبت انها اجلت كل أفراد طاقم سفارتها الذين كانوا لا يزالون متواجدين في اليمن لأسباب أمنية وذلك بعد اعتداءات أوقعت 142 قتيلا في صنعاء. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جيف راثكي في بيان "بسبب تدهور الوضع الأمني في اليمن، اجلت الحكومة الأميركية موقتا أفراد طاقمها الذين كانوا لا يزالون في اليمن".

م.س/ ( د ب أ ، رويترز، أ ف ب)

إعلان