الحكومة الألمانية قد تنزع ملكيات شركات الإسكان لحل أزمة الإيجارات | أخبار | DW | 06.07.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحكومة الألمانية قد تنزع ملكيات شركات الإسكان لحل أزمة الإيجارات

ألمحت وزيرة العدل الألمانية الجديدة، كريستينا لامبرشت، إلى احتمال لجوء الحكومة إلى نزع ملكيات شركات الإسكان الخاصة "كوسيلة أخيرة" للتغلب على مشكلة ارتفاع الأسعار والإيجارات.

Deutschland Protest gegen steigende Mieten in Berlin (Getty Images/S. Loos)

مظاهرة في برلين تطالب بنزع ملكية شركات الإسكان ردا على ارتفاع قيمة الإيجارات

في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الإعلامية الصادرة اليوم السبت (السادس من تموز/ يوليو 2019)، قالت وزيرة العدل الألمانية، كريستينا لامبرشت المنتمية إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، "إن نزع الملكية إمكانية منصوص عليها في الدستور، وأعتقد أنها يجب أن تظل دائما الوسيلة الأخيرة". 

وأضافت الوزيرة "ولذلك نحن نبحث في كل الإمكانيات لتحسين الموقف المتوتر في سوق السكن، ويمكن لنزع الملكيات أن يكون الوسيلة الصحيحة فقط إذا تم استنفاد كل الإمكانيات الأخرى". وقالت لامبرشت إنها ستعمل حتى أواخر الصيف الحالي على إعداد مشروع قانون لتمديد وتشديد وقف ارتفاع قيمة الإيجارات لطرحه في مجلس الوزراء، وكانت سابقتها كاتارينا بارلي، قد أعلنت عن مبادرة من هذا القبيل قبل أن تترك الوزارة لتنضم إلى البرلمان الأوروبي. وستتيح هذه المبادرة في المستقبل للمستأجرين المطالبة باسترداد قيمة الإيجارات الزائدة عن الحد من المالك بأثر رجعي.

وكانت الحكومة قد طبقت في حزيران/ يونيو 2015 إجراء للحد من ارتفاع قيم الإيجارات في المناطق السكنية المفضلة، ويرتكز هذا الإجراء بشكل أساسي على ألا تزيد قيمة عقود الإيجار الجديدة في هذه المناطق بأكثر من 10بالمائة مقارنة بالقيمة المعتادة في مثل هذه الأماكن. وثمة استثناءات في هذا الإجراء بالنسبة للمباني الجديدة والمباني المجددة وبالنسبة لعقود الإيجار السابقة التي كانت ذات قيمة أعلى بالفعل. وتنتقد جمعيات المستأجرين عدم التزام العديد من الملاك بهذا الإجراء وتشكك جمعيات محلية في فعاليته.

وكانت حكومة ولاية برلين قد اتفقت مؤخرا على النقاط الأساسية لإجراء من شأنه تجميد قيم الإيجارات في العاصمة الألمانية خلال السنوات الخمس المقبلة. وكانت مبادرة شعبية في برلين قد نجحت في تخطي أول عقبة في طريق تقديم التماس لمصادرة أملاك شركات الإسكان للحد من ارتفاع أسعار الإيجارات.

مصادر من المبادرة ذكرت في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أمس الجمعة أن وزارة الداخلية المحلية في ولاية برلين أعلنت صحة ثلاثة أرباع التواقيع التي تم جمعها من داعمين للمبادرة. وبحسب البيانات، فإن إجمالي التواقيع التي تم تسليمها للسلطات المعنية بلغ 77 ألف توقيع. 

وبلغ عدد التوقيعات الصحيحة منها 58307 تواقيع، فيما يحتاج البدء في تقديم التماس شعبي جمع 20 ألف توقيع على الأقل. وتسعى المبادرة إلى مصادرة أملاك شركات الإسكان التي تسيطر على أكثر من ثلاثة آلاف منزل في برلين، وتهدف بالتحديد إلى دفع البرلمان المحلي في الولاية إلى إصدار قانون بهذا الشأن، للحد من الارتفاع الكبير في إيجارات المنازل بالعاصمة.

م.م/ ع.ج (د ب أ)

مختارات