الحكومة الألمانية تنتقد بشدة دعوات التحريض ضد اللاجئين | أخبار | DW | 25.06.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحكومة الألمانية تنتقد بشدة دعوات التحريض ضد اللاجئين

انتقدت الحكومة الألمانية بشكل صريح تظاهرة جماعة معادية للأجانب أمام مأوى للاجئين في بلدة فرايتال بجنوب شرق ألمانيا. وقال وزير العدل في برلين إن دعوات التحريض على العنف "أمر مرفوض تماما".

انتقدت الحكومة الألمانية وبشدة تظاهرة جماعة معادية للأجانب أمام مركز لإيواء اللاجئين في بلدة فرايتال بولاية سكسونيا بجنوب شرق البلاد. في هذا السياق قال وزير العدل الألماني هايكو ماس اليوم الخميس (25 حزيران/يونيو 2015) في برلين "إن دعوات التحريض ضد اللاجئين أمر مرفوض تماما" وأضاف الوزير "علينا أن نواجه بحزم كل من يحاول نشر معاداة الأجانب ويثير الكراهية ضد الغرباء" وأشار إلى أنه "لا مكان في ألمانيا لمعاداة الأجانب بعد اليوم".

مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون اللاجئين آايدان أوزوغوز، انتقدت بشدة في حديث مع صحيفة "برلينرتسايتونغ" النداءات المحرضة على العنف ضد اللاجئين معتبرة أنها مرفوضة وغير مقبولة بأي شكل كان.

يذكر أن النداءات المعادية للأجانب واللاجئين والمحرضة على العنف ضد مراكز إيواء اللاجئين انتشرت بشكل واسع على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي ضد مركز لإيواء اللاجئين في فرايتال بولاية سكوسونيا. وحذرت المفوضة أوزوغوز من مغبة السير تحت "أية راية كانت" فقط بسبب خوف مفترض من الأجانب. وأضافت أن من الخطأ الاعتقاد أنه يجوز السير وراء راية اليمنيين المتطرفين الذين يتصيدون في الماء العكر، فقط لأن السياسيين لا يحلون كل مشكلة صغيرة بشكل فوري.

ودعا الوزير ماس والمفوضة أوزوغوز إلى تنظيم حوار وبشكل سريع بين المواطنين لتبادل وجهات النظر بشأن استقبال لاجئين في بلداتهم.

ح.ع.ح/ع.ج (DW )