الحكومة الألمانية تطلب مزيدا من الوقت للنظر في قضية بومرمان | معلومات للاجئين | DW | 13.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

الحكومة الألمانية تطلب مزيدا من الوقت للنظر في قضية بومرمان

في الوقت الذي ينتظر فيه الرأي العام الألماني بشغف كلمة ميركل حول شكوى أردوغان لمقاضاة إعلامي سخر منه، تطلب الحكومة الألمانية مزيدا من الوقت للنظر في القضية.

ذكر المتحدث عن الحكومة الألمانية ظهر اليوم الأربعاء (13 أبريل/ نيسان 2016) أن حكومة برلين بحاجة إلى مزيد من الوقت للنظر في شكوى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد الإعلامي الساخر يان بومرمان. وقال شتيفان زايبرت إن "دراسة الشكوى الشفهية المقدمة والإجراءات القانونية الناجمة عنها تحتاج إلى مزيد من الوقت لدراستها".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تقدم ببلاغ ضد الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان بتهمة إهانته، حسب الادعاء الألماني. لكن القانون الألماني يفرض شرطا مزدوجا للمقاضاة بخصوص توجيه "شتائم" إلى رئيس دولة أخرى، الذي يشكل جنحة قد تصل عقوبتها إلى السجن ثلاث سنوات، فعلى الدولة المعنية تقديم طلب وعلى الحكومة الألمانية قبوله أولا قبل تولي النيابة المعنية النظر والحكم في المسألة.

وكانت الحكومة الألمانية قد أعلنت الاثنين ( 11 نيسان/ ابريل 2016) أنها استلمت شكوى تقدم بها السفير التركي في برلين للمطالبة بمقاضاة بومرمان الذي وصف أردوغان في قصيدته بأنه "مهووس بمعاشرة الحيوانات وضرب الفتيات والمسيحيين والأكراد".

من جهته، أكد محامي الرئيس التركي هوبيرتوس فون شبرينغر يوم أمس الثلاثاء أنه "سيلجأ إلى أعلى السلطات القضائية" للدفاع عن موكله. وتابع "الرئيس (التركي) يريد أن يُعاقب المعني بالأمر، وأن لا يكرر ما فعله في المستقبل".

وحصل بومرمان على حماية الشرطة، التي رأت وجود تهديد فعلي محتمل ضد الإعلامي الساخر ومن ثمّ يتوجب حمايته، حسب شرطة كولونيا. في المقابل، قررت إدارة القناة التلفزية وراديو أينس المحلي بوقف برامج بومرمان وذلك في الأسبوع الثاني على التوالي.

وكان عدد من الفنانين الألمان قد أعربوا عن دعمهم للإعلامي الساخر يان بومرمان الذي ألقى قصيدة هجاء لاذعة بحق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والتي قدمها ضمن برنامجه الأسبوعي"نيو ماغاتسين رويال" في القناة التلفزيونية الثانية ZDF.

وطالب الممثل ماتياس براند وعازف البيانو إيغور ليفيت والممثلة كاتيا ريمان وقف التحقيقات الجارية بحق بومرمان بشكل فوري، وذلك في رسالة مفتوحة ستنشرها صحيفة "دي تسايت" الألمانية في عددها ليوم غد الخميس.

و.ب/م.س (رويترز)

مختارات