الحزب الليبرالي المعارض: قانون هجرة العمالة المختصة غير كاف | أخبار | DW | 15.12.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحزب الليبرالي المعارض: قانون هجرة العمالة المختصة غير كاف

ترى السلطات الألمانية أنها بحاجة منذ سنوات لتشجيع هجرة العمالة المختصة إلى البلاد لسد النقص الحاصل في سوق العمل، وفي هذا السياق اعتبر الحزب الديمقراطي الحر أن القانون الخاص بهجرة العمالة غير كاف في صيغته الحالية.

قطاع الصحة في ألمانيا يعاني أكثر من غيره من نقص العمالة المختصة

قطاع الصحة في ألمانيا يعاني أكثر من غيره من نقص العمالة المختصة

أعلنت الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) في البرلمان الألماني أنها تعتبر أن القانون الخاص بهجرة العمالة المختصة غير كاف. وقال يوهانس فوغل، المتحدث باسم شؤون سوق العمل بالكتلة البرلمانية للحزب، في تصريح صحفي إن ألمانيا بحاجة لـ "قفزة كبيرة" كي تستطيع مواجهة المنافسة العالمية بشأن أذكى العقول.

وأضاف فوغل: "على الرغم من جميع الطلبات القادمة من الأوساط الاقتصادية وتحذيرات الخبراء من أننا بحاجة ببساطة لقدر أكبر من هجرة العمالة المختصة، جرى تنفيذ إصلاح صغير فحسب".

ويشار إلى أن الحكومة الاتحادية والولايات وأوساط اقتصادية ونقابية ستجتمع الاثنين (16 كانون الأول/ديسمبر 2019) في ديوان المستشارية في قمة بشأن هجرة العمالة المختصة. وسوف يتم التشاور حول الطريقة التي يمكن من خلالها أن يسفر القانون الجديد لهجرة العمالة المختصة عن نتائج على نحو سريعوسوف يدخل القانون حيز التنفيذ في آذار/مارس 2020 ومن شأنه تمهيد الطريق للعمالة المختصة القادمة من دول خارج الاتحاد الأوروبي.

الخوف من هجرة الشركات إلى الخارج

وفي سياق متصل كانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد حذرت في وقت سابق من هجرة الشركات من ألمانيا بسبب نقص العمالة الماهرة. وقالت ميركل في رسالتها الأسبوعية المتلفزة على الإنترنت السبت: "نعرف العديد من الورش والمصانع التي تبحث بصورة مُلحة عن أيدي عاملة ماهرة... لذلك من الضروري أن نسعى إلى توفير عمالة ماهرة على نحو كاف، وإلا ستضطر الشركات إلى الهجرة من البلاد - وهذا لا نريده بالطبع".

وذكرت ميركل أنه يتعين تطبيق قانون جذب العمالة الماهرة الذي سيدخل حيز التنفيذ في أول آذار/مارس المقبل، على نحو فعال بسرعة، وقالت: "بدون عمالة ماهرة كافية لا يمكن لمركز اقتصادي أن ينجح... فمن ناحية نريد بالطبع الاستفادة من إمكاناتنا المحلية في الأيدي العاملة عبر توفير التدريب الجيد لكافة الناس بقدر الإمكان، ومن ناحية أخرى يجب جذب عمالة ماهرة من الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا".

وأشارت ميركل إلى أن هناك بالفعل 2.5 مليون مواطن من الاتحاد الأوروبي يعملون في ألمانيا، وقالت: "لكن هذا وحده لن يكفي، لذلك يتعين علينا السعي لجذب عمالة ماهرة من خارج الاتحاد الأوروبي أيضاً"، موضحة أن هذا ما سيدور حوله اجتماع يوم الاثنين.

وأوضحت ميركل أن الحكومة الألمانية وفرت الأطر القانونية لذلك عبر قانون جذب العمالة الأجنبية الماهرة، وقالت: "لكن يتعين الآن أيضاً أن نعثر في العالم على الأفراد الذين لديهم استعداد للقدوم إلى ألمانيا"، مشيرة إلى أن الاجتماع سيناقش سبل إسراع منح التأشيرات.

وذكرت ميركل أنه يتعين أن يكون هناك تدفق سلس للمعلومات من الشركات الألمانية إلى الدول التي يتوفر فيها عمالة ماهرة، وأضافت: "يتعين أيضاً أن يكون هناك وضوح بشأن الشروط التي يتعين توفرها من أجل العمل في ألمانيا أو التدريب فيها".

م.أ.م/ خ.س (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع