الحزب الحاكم في الجزائر يرشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة | أخبار | DW | 28.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الحزب الحاكم في الجزائر يرشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مرشحا للانتخابات الرئاسية الجزائرية لولاية خامسة. هذا ما أعلنه رئيس الحزب الحاكم في الجزائر قبل ستة أشهر على موعد الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أبريل من عام 2019.

أعلن جمال ولد عباس رئيس "جبهة التحرير الوطني"، أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة (81 عاما) سيكون مرشح  الجبهة إلى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في نيسان/أبريل 2019، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية اليوم الأحد (28 تشرين الأول/ أكتوبر 2018).

ويواجه بوتفليقة ضغوطا من مؤيديه منذ ستة أشهر للترشح لولاية خامسة. لكن الرئيس الذي أصيب في عام 2013 بجلطة دماغية، لم يدل باي تصريح حول الموضوع.

وكان محسن بلعباس رئيس حزب "التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية" الجزائري المعارض قد أكد في وقت سابق أن الانتخابات الرئاسية المقررة في نيسان/أبريل القادم ستكون "مسرحية" في ظل عدم وجود ضمانات لانتخابات نزيهة، حسب قوله.

وكان بلعباس قد توقع، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن يتم الدفع بالرئيس عبد العزيز ببوتفليقة لتولي عهدة رئاسية خامسة "ولكن إذا حدث طارئ يزيد من صعوبة الوضع الحرج للرئيس، فإن العصب المتحكمة في النظام ستضطر إلى /تعيين/ واجهة بدرجة رئيس دولة، بحيث يضمن لهم استمرار السيطرة على البلاد"، حسب تعبيره.

م.أ.م/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

 

مواضيع ذات صلة