الحزب الاشتراكي يريد التفاوض من جديد حول لم الشمل للاجئين | أخبار | DW | 23.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الحزب الاشتراكي يريد التفاوض من جديد حول لم الشمل للاجئين

صرح مسؤول كبير في الحزب الاشتراكي لصحيفة ألمانية، بأنه يجب زيادة عدد تأشيرات لم الشمل للاجئين الحاصلين على الحماية الجزئية والتساهل في شروط منحها. جاء ذلك تعليقا على قرار المؤتمر الاستنثائي للحزب حول تشكيل ائتلاف حكومي.

في إشارة إلى قرار المؤتمر الاستثنائي للحزب الاشتراكي الديمقراطي حول لم الشمل للاجئين الحاصلين على حق الحماية الثانوية، قال نائب رئيس الحزب رالف شتيغنر "نحتاج إلى قاعدة للحالات الصعبة، والحديث من جديد حول الحصة (العدد)".

مشاهدة الفيديو 02:08
بث مباشر الآن
02:08 دقيقة

أزمة الهجرة ونظرة الأحزاب الألمانية لها

وأضاف شتيغنر لصحيفة "راينيشر بوست" الألمانية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء (23 كانون الثاني/ يناير) "يجب أن تكون الحصة أكبر والشروط خارج الحصة يجب أن تكون أقل تشددا". ويتعلق الأمر باللاجئين القادمين من سوريا والعراق واريتريا وأفغانستان، الحاصلين على الحماية الثانوية وتقدر الإحصاءات عددهم بنحو 60 ألف.

وفي المحادثات التمهيدية (جس النبض) بشأن تشكيل ائتلاف حكومي بين الحزب الاشتراكي والاتحاد المسيحي، تم الاتفاق على منح ألف فيزا لم شمل شهريا لأفراد عائلات اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية.

والحماية الثانوية تمنح لمن لا يحصل على الحماية التي تمنح للاجئين ولا صفة لاجئ بموجب اتفاقية جنيف للاجئين لعام 1951. وهذا النوع من الحماية يمنح لمن يكون هناك خطر على حياتهم أو حريتهم لدى ترحيلهم إلى بلدانهم بسب حرب أهلية مثلا، وبموجبها يحصل طالب اللجوء على إقامة مؤقتة لمدة عام.

ع.ج/ ح.ز (ك. ن. أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان