″الحركة بركة″ـ خبراء يحذرون من مخاطر جلوس النساء لفترات طويلة | عالم المنوعات | DW | 03.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

"الحركة بركة"ـ خبراء يحذرون من مخاطر جلوس النساء لفترات طويلة

" الحركة بركة".. هكذا نسمع عن أهمية التحرك وعدم اتباع نمط الحياة المعتمد على وسائل الترفيه والتي ربما تؤدي إلى الراحة مؤقتاً، ولكن على المدى الطويل قد تصيب الإنسان بأمراض عدة، خاصة السيدات، طبقاً لدراسة علمية حديثة.

حذرت دراسة علمية حديثة أجريت في جامعة كوينزلاند الأسترالية من مخاطر جلوس المرأة لفترات طويلة حتى لو مارست الرياضة في أوقات أخرى.

وأوضح الباحثون في موقع ميديكال نيوز الأمريكي، أن الكثير من السيدات وخاصة من هن في سن متقدمة يجلسن لفترت طويلة، سواء كان ذلك لمشاهدة التلفاز أو لاستخدام أجهزة الكمبيوتر أو القراءة أو لأسباب تتعلق بالصحة وعدم القدرة على التحرك. وأشار الباحثون إلى أن المدة التي أصبح الإنسان يقضيها بشكل عام في الجلوس ازدادت بمرور الوقت، فمع توفير العديد من سبل الراحة المتمثلة في خدمات توصيل الطعام على سبيل المثال أو تناول الوجبات السريعة، وكذلك قيادة السيارات، تقل أيضا الفترات التي تتحرك فيها المرأة.

وأكد المشرفون على هذه الدراسة، والتي نشرت نتائجها في دورية علم الأوبئة الأمريكية، أن الجلوس لفترة طويلة لا يعوضه ممارسة الرياضة، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالكثير من الأمراض مثل السمنة والسكري وأمراض القلب وربما يؤدي إلى ضمور المخ في بعض الحالات المتقدمة في العمر، بحسب الموقع المهتم بالدراسات العلمية والأخبار الطبية.

ووفقاً لموقع توب هيلث جورنال الأمريكي، والذي نشر الدراسة أيضاً، تتبع الباحثون النمط الحياتي لـ 5462 سيدة في منتصف العمر لمدة 12 عاماً للتنبؤ بالنتائج. ووجدوا أن جلوس السيدات لفترات طويلة من شأنه أن يؤثر على قدرتهن على التماثل للشفاء في حالة الإصابة بأي  نوع من الأمراض أو في حالة تعرضهن لإصابات. ونصح الخبراء بضرورة التحرك كل نصف ساعة وعدم الجلوس باستمرار لأداء مهمة ما، دون إغفال ممارسة الرياضة أيضاً، كما أوضح الموقع.

س.م

 

مختارات

إعلان