الجيش المصري يطلق عملية عسكرية واسعة لمكافحة ″الإرهاب″ في سيناء | أخبار | DW | 09.02.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الجيش المصري يطلق عملية عسكرية واسعة لمكافحة "الإرهاب" في سيناء

بدأت القوات المصرية بحملة عسكرية واسعة في محافظة سيناء للقضاء على متشددي "داعش". وقال التلفزيون المصري إن الدراسة بمراحلها المختلفة ستتوقف في شمال سيناء اعتبارا من السبت وحتى إشعار آخر.

مشاهدة الفيديو 01:12

عملية عسكرية واسعة للجيش المصري في سيناء

قررت مصر مساء اليوم الجمعة (التاسع من شباط/فبراير 2018) وقف الدراسة في محافظة شمال سيناء ( شمال شرق). وحسب موقع التلفزيون المصري الرسمي، فقد تقرر إيقاف الدراسة بمحافظة شمال سيناء بمراحلها المختلفة اعتبارا من غد السبت وحتى إشعار آخر، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ورفعت القوات المسلحة والشرطة المصرية حالة التأهب للدرجة القصوى لتنفيذ عملية شاملة على الاتجاهات الاستراتيجية في إطار مهمة القضاء على العناصر الإرهابية، حسبما ذكرت الصفحة الرسمية نقلا عن المتحدث باسم القوات المسلحة في وقت سابق اليوم. وقال العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، في البيان رقم واحد الذي نشره على صفحته، إن العملية تشمل شمال ووسط سيناء، وبمناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غربي وادي النيل. وأعلن المتحدث في البيان رقم 2 استهداف عناصر من القوات الجوية لـ"بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر، التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية بشمال ووسط سيناء.

وقال السيسي في حسابه على فيسبوك "أتابع بفخر بطولات أبنائي من القوات المسلحة والشرطة لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية". وقال سكان في مدينة الإسماعيلية القريبة من مسرح العملية بمحافظة شمال سيناء إنهم شاهدوا طائرات حربية تحلق فوق المنطقة. وذكر سكان في غزة أنهم سمعوا دوي قصف جوي في مناطق بسيناء قريبة من القطاع.

وقال شاهد عيان إن محطات الوقود في العريش أغلقت إلى حوالي الساعة الثانية بعد الظهر. وأغلق معبر رفح على الحدود مع قطاع غزة اليوم. وكان المعبر قد فتح لنحو ثلاث ساعات يوم الأربعاء واستمر العمل به أمس الخميس ثم أغلق اليوم. وذكر سكان أن الاتصالات انقطعت عن مناطق في شمال سيناء صباحا لكنها عادت في وقت لاحق.

وأصدر محافظ الإسماعيلية يس طاهر قرارا بتشكيل غرفتي عمليات وطوارئ لمتابعة تطورات العملية الجارية في شمال سيناء، وأعلنت حالة التأهب في المستشفيات الحكومية. وقال رئيس هيئة قناة السويس مهاب مميش للصحفيين إن حركة الملاحة في قناة السويس تسير بشكل طبيعي وإن القناة مؤمنة تماما برا وبحرا وجوا.

السيسي يحدد مهلة لتأمين منطقة سيناء تنقضي قبل بدء الانتخابات

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أصدر يوم 29 تشرين الثاني/ نوفمبر أوامره للجيش ووزارة الداخلية باستخدام "كل القوة الغاشمة" لتأمين شبه جزيرة سيناء خلال ثلاثة أشهر. وجاء ذلك بعد هجوم شنه متشددون فيما يبدو على مسجد في شمال سيناء وأسفر عن مقتل أكثر من 300 شخص. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، وهو الأكبر من نوعه إلى الآن، لكن المسؤولين قالوا إن المهاجمين كانوا يحملون راية "داعش".

ويسعى السيسي لإعادة انتخابه في الاقتراع المقرر إجراؤه في الفترة من 26 إلى 28 من آذار/ مارس ويواجه فيه منافسا واحدا تقدم بأوراق ترشحه قبيل إغلاق باب الترشح وتبدو فرصته في الفوز منعدمة وكان قد أعلن قبل ترشحه تأييده للسيسي. وانسحب أكثر من مرشح محتمل وسط اتهامات معارضين للحكومة بالسعي لإخلاء الساحة أمام السيسي. لكن السيسي الذي انتخب أول مرة في 2014 قال إن فرص المنافسة متكافئة وإن الاقتراع سيكون حرا وشفافا. وتنتهي مهلة تأمين سيناء قبل الانتخابات بأقل من أربعة أسابيع.

وحاول الجيش القضاء على متشددي "داعش" في شمال سيناء منذ إعلانهم البيعة للتنظيم في 2014 والذين زادت في العام السابق وتيرة هجماتهم التي تستهدف الجيش والشرطة. ويقول منتقدون للسيسي إن شعبيته تراجعت بسبب إجراءات تقشف اقتصادي وحملة على معارضين. ويقول مؤيدوه إن تلك الإجراءات ضرورية لضمان الاستقرار في مصر التي شهدت سنوات من الاضطراب السياسي والتراجع الاقتصادي أعقبت انتفاضة 2011.

وقالت مصادر أمنية أمس الخميس إن العملية، التي يجري الإعداد لها منذ فترة، غير مسبوقة من حيث الحجم والنطاق والتنسيق وإن آلاف الجنود يشاركون فيها. وأضافت أن قوات الأمن نشرت تعزيزات في شمال سيناء خلال الأيام الماضية وكثفت دورياتها في المحافظة كما أجرت عمليات تفتيش للسكان تأمينا لهم من أي هجمات محتملة.

ومن وقت لآخر وجهت مصر ضربات جوية للمتشددين في شمال سيناء ونفذت مداهمات لإلقاء القبض عليهم.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع