الجيش الألماني يواجه مشاكل كبيرة مع طائرات اليوروفايتر القتالية | أخبار | DW | 05.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجيش الألماني يواجه مشاكل كبيرة مع طائرات اليوروفايتر القتالية

أكدت تقارير إعلامية ألمانية وجود مشاكل جسيمة يواجها الجيش الألماني فيما بخص جاهزية الطائرات القتالية من طراز يوروفايتر. في حين تحاول وزارة الدفاع إعادة هيكلة الجيش، مطالبة بالمزيد من النفقات.

كشف تقرير صحفي ألماني أن المشاكل التي تواجه الجيش الألماني مع طائرات  من طراز يوروفايتر القتالية  هي أكبر من المعلن عنها حتى الآن. وفي تصريحات لمجموعة صحف "فونكه" الإعلامية، قال متحدث باسم وزارة الدفاع، إن قطاع الصناعة أبلغ الوزارة في آذار/مارس الماضي بشأن وقف مؤقت لتوريد قطع غيار خاصة بهذه الطائرات.

وأوضح المتحدث أن كل المعنيين بالأمر يعملون بوتيرة سريعة للتوصل إلى حل وقال إت على قطاع الصناعة الالتزام بالمشاركة في تطوير حل سريع ودائم. من جانبه، وصف فولفغانغ هلميش، رئيس لجنة الدفاع في البرلمان(بوندستاع)، هذا الأمر بأنه "مشكلة خطيرة للغاية".

وكانت مجلة "دير شبيغل"  قد ذكرت قبل أيام قليلة أن عشر طائرات فقط من هذا الطراز، جاهزة للقيام بمهمات فعلية، وذلك بسبب مشاكل فنية في نظام التبريد الخاص بالحماية الذاتية للطائرات.

 وألمحت مجلة إلى أنه بسبب عدم توافر التسليح اللازم لهذه الطائرات، فإن عدد الطائرات التي يمكن استخدامها في الوقت الراهن، في مهمات حقيقية، يبلغ أربع طائرات فقط. من جانبه، أكد الجيش الألماني على وجود مشاكل فنية في الطائرات المقاتلة، لكنه لم يذكر عدد الطائرات التي تواجه هذه المشكلة، وذلك لأسباب تتعلق بالسرية، فيما وصف سلاح الجو أعداد هذه الطائرات بأنها لا يمكن تصورها. يأتي ذلك فيما تعتزم وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين إعادة هيكلة الجيش الألماني بحيث يركز بشكل أكبر مجددا على الدفاع الوطني ودفاع التحالف (حلف شمال الأطلسي "ناتو) في ظل الاضطرابات المتزايدة مع روسيا.

وكان تقرير صحفي قد كشف أن وزيرة الدفاع الألمانية طلبت خلال مفاوضات الميزانية السرية نفقات إضافية للجيش الألماني بقيمة 12 مليار يورو للفترة التشريعية الحالية بأكملها، ويزيد ذلك بشكل واضح عما هو منصوص عليه في خطة الميزانية لوزير المالية أولاف شولتس.  وبحسب صحيفة بيلد الألمانية فقد  طلبت الوزارة  ثلاثة مليارات يورو إضافية لعام 2019، وأربعة مليارات يورو لعام 2020 وخمسة مليارات يورو لعام 2021. وأشارت الصحيفة إلى أن خطة الميزانية التى أعدها شولتس تنص في المقابل على زيادة نفقات الدفاع بقيمة 5ر5 مليارات يورو فقط حتى عام .

وأشارت الصحيفة إلى أن سبعة طيارين لطائرات "يوروفايتر" تركوا الخدمة في الجيش الألماني خلال الأسابيع الماضية، لافتة إلى أن ذلك يعد خسارة مكلفة بالنسبة للقوات، لأن تكلفة تدريب كل طيار تبلغ نحو خمسة ملايين يورو. وهناك بالجيش الألماني حاليا نحو 120 طيارا لطائرات "يوروفايتر"، من بينهم مدربو طيران وأطقم مهام، بحسب الصحيفة. ونقلت الصحيفة الألمانية عن متحدث باسم السلاح الجوي قوله: "الاستقالات مؤسفة. ولكن جاهزيتنا ليست معرضة للخطر إثر ذلك".

ع.أ.ج/ ه د (د ب ا)

 

مختارات

إعلان