الجيش الألماني يعيد النظر في تدريباته بعد وفاة جندي بضربة شمس | عالم المنوعات | DW | 03.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

الجيش الألماني يعيد النظر في تدريباته بعد وفاة جندي بضربة شمس

ذكرت تقارير صحفية أن الجيش الألماني يعتزم إعادة النظر في هياكله التدريبية بعد وفاة جندي أثناء التدريبات شهر تموز/ يوليو الماضي نتيجة تعرضه لضربة شمس في يوم كانت فيه درجة الحرارة مرتفعة.

يعتزم الجيش الألماني (بوندسفير) إعادة النظر في هيكلية التدريبات، التي يعدها لجنوده في جميع معسكراته بالبلاد، وذلك بعد وفاة جندي أثناء التدريبات في مدينة "مونستر"، التي تقع في ولاية شمال الراين ويستفاليا.

وقالت متحدثة باسم وزارة الدفاع اليوم السبت ( 3 مارس/ أذار 2018) " سيعاد النظر في جميع التدريبات على جميع مستويات القوات المسلحة".

وكانت مجلة "شبيغل أون لاين" ذكرت أن المفتش العام للجيش الألماني، فولكر فيكر، أصدر تعليمات لجميع المفتشين الفرعيين بالجيش. وتقضي هذه التعليمات بأن يقدم المفتشون في الجيش بيانات عن خطط التدريب التي يعتمدونها وطرق تنفيذها، للنظر فيها.

ومن المقرر أن تظهر نتائج الدراسة منتصف الشهر الجاري، مما يتيح للجنة الدفاع بالبرلمان الألماني (بوندستاغ) مناقشة هذا الموضوع لاحقا.

هذا وكان عدد من الطلاب الضباط تعرضوا لانهيار بدني، خلال التدريب يوم التاسع عشر من تموز/ يوليو الماضي، وتوفي أحدهم إثر ذلك. وألزم هؤلاء الطلاب أن يمشوا مسافة إضافية على أقدامهم بعد انتهاء التدريب تحت درجة حرارة وصلت إلى ما يقرب من 28 مئوية، فيما أثبتت الفحوص الطبية أن هؤلاء الطلاب أصيبوا بضربة شمس.

وقالت "شبيغل" اليوم السبت (3 مارس/ آذار 2018) إن تقارير الأطباء في مدينة هامبورغ ألقت باللائمة على المدربين المسؤولين في مدينة مونستر، وأضافت التقارير أن ضربة الشمس التي أصابتهم كان يمكن تحاشيها، لو أخذ المدربون واجب رعاية الطلاب تحت أيديهم، مأخذ الجد.

ر.م/ع.خ ( د ب أ)

مختارات