1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الجنيه المصري

بعد تعويمه في خريف 2016 استطاع الجنيه المصري الحفاظ على سعر مستقر نسبيا إزاء الدولار الأمريكي حتى اندلاع أزمة كورونا. غير أن تبعات الأزمة أثرت على قوته بشكل سلبي بسبب تراجع عائدات مصر من العملات الصعبة.

يعود تاريخ الجنيه المصري إلى النصف الأول من القرن التاسع عشر عندما أصدر محمد علي باشا في عام 1834 فرمانا ينص على إصدار عملة مصرية. بعد ذلك تم صك أول جنيه مصري وطرح للتداول. خلال تاريخه ارتبط سعر الجنيه بالفضة والذهب قبل أن يتم ربطه بالدولار عام 1962. واعتبارا من عام 1989 تم تعويمه جزئيا. وفي عام 2016 تم تعويمه بشكل كلي.

مزيد من المقالات