الجنائية الدولية لن تلاحق إسرائيل بشأن الهجوم على مرمرة | أخبار | DW | 06.11.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

الجنائية الدولية لن تلاحق إسرائيل بشأن الهجوم على مرمرة

قالت محكمة الجنائية الدولية إنها لن تلاحق إسرائيل بشأن ما بات يعرف بهجوم مرمرة، واستخلصت المحكمة "أن المعايير القانونية التي تفرضها معاهدة روما لفتح تحقيق ليست مستوفاة".

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية أنها لن تلاحق إسرائيل حول الهجوم الدامي على أسطول مساعدات إنسانية كان في طريقه إلى غزة في أيار/مايو 2010 ولو انه "من المنطقي القول "ان جرائم حرب ارتكبت خلال الهجوم. وصرحت مدعية المحكمة فاتو بن سودة في بيان "لكن وبعد اخذ كل العوامل ذات الصلة في الاعتبار بدقة، توصلت إلى خلاصة مفادها أن الأمور التي يمكن أن تنجم عن فتح تحقيق في هذا الحادث لن تكون خطيرة بما يستدعي أن تتابعها المحكمة".

وكانت جزر القمر وهي من الدول الموقعة على معاهدة روما التي تعتبر أساسا لتشكيل المحكمة، تقدمت بالشكوى. وهي أيضا الدولة المسجلة لديها سفينة مافي مرمرة التركية والتي كانت تقود الأسطول.

وفجر 31 أيار/مايو 2010، هاجمت فرقة كوماندوز إسرائيلية السفينة بينما كانت راسية في مياه دولية في طريقها إلى غزة الخاضعة لحصار إسرائيلي. وقتل تسعة أتراك كانوا على متن السفينة في الهجوم الذي أدى إلى تدهور العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وإسرائيل.

وقالت بن سودة انه وبعد تحليل المعطيات "من المنطقي القول إن جرائم حرب هي من صلاحية محكمة الجزاء الدولية ارتكبت على متن احدى السفن المعنية وهي مافي مرمرة". وأضافت أن هذه الجرائم "ليست من الخطورة" بما يستدعي متابعتها بموجب المعاهدة التأسيسية للمحكمة. وقالت إن "على المحكمة التركيز خصوصا على جرائم الحرب المرتكبة على نطاق واسع آو لتنفيذ خطة آو سياسة ما". وأوضحت أنه استخلص من ذلك "ن المعايير القانونية التي تفرضها معاهدة روما لفتح تحقيق ليست مستوفاة ولهذا اعتبر الدراسة الاولية منتهية".

ي ب/ ع.ج (ا ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة