الجزائر تعلن مقتل 22 متشددا شمال البلاد | أخبار | DW | 19.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

الجزائر تعلن مقتل 22 متشددا شمال البلاد

قتلت قوات الأمن الجزائرية 22 متشددا في عملية عسكرية بمحافظة البويرة شمال شرق البلاد، كما أحبطت وحدات الجيش محاولة لإدخال كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة بمحافظة إدرار قرب الحدود مع مالي.

قالت وزارة الدفاع الجزائرية اليوم الثلاثاء (19 مايو/ أيار 2015) إن قوات الأمن قتلت ما لا يقل عن 22 متشددا في عملية كبرى بمنطقة تقع شرق العاصمة. وقالت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن بيان للوزارة إن العملية وقعت إلى الشرق من العاصمة الجزائر قرب البويرة التي كانت جزءا من منطقة ظلت لفترة طويلة معقلا للمتشددين خلال الحرب التي خلفت 200 ألف قتيل. ولا يزال الجيش يتعقب أعضاء أخرين بالمجموعة لكن البيان لم يذكر مزيدا من التفاصيل أو يحدد الجماعة التي ينتمي إليها المقاتلون.

يأتي هذا فيما أحبطت الجيش الجزائري صباح اليوم الثلاثاء، محاولة لإدخال كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة بولاية ادرار، بالقرب من الحدود مع مالي. أوضحت الوزارة على موقعها الإلكتروني، أن العملية التي تمت إثر دورية استطلاعية لأفراد الجيش قرب الشريط الحدودي بمنطقة تانزروفت وادي الجوف بولاية ادرار جنوب البلاد، مكنت من اكتشاف مخبأ يحتوي على عشرة مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف وقاذف صاروخي من نوع "ار بي جي-7" قنابل دفاعية وأجهزة اتصال لاسلكية وكمية معتبرة من الذخيرة.

ويوجد في الجزائر مقاتلون متحالفون مع كل من تنظيم "القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي" وتنظيم "الدولة الإسلامية" ويتركزون غالبا في المناطق الجبلية بشمال البلاد، والمناطق الصحراوية خاصة مع الحدود المالية.

ي.ب/ أ.ح (ا.ف.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان