التونسي محمد جويدة، ″خضيرة″ جديد ينطلق من البوندسليغا | عالم الرياضة | DW | 29.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

التونسي محمد جويدة، "خضيرة" جديد ينطلق من البوندسليغا

مدافع تونسي شاب، كان إلى وقت قريب اسما مغمورا ولاعبا احتياطيا، ولكنه أثبت كفاءة عالية، جعلت نادي هامبورغ يوقع معه عقدا احترافيا، كما استدعاه مدرب تونس لصفوف المنتخب. فهل يكون البوندسليغا مكان الانطلاق لنجم كبير؟

عزز فريق هامبورغ الألماني صفوفه بالمدافع التونسي الشاب محمد جويدة، الذي ينتظر أن يمثل إضافة لخط دفاع هامبورغ، الذي يصارع شبح الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية.

وبعد أن أمضى اللاعب، الذي يحمل الجنسيتين التونسية والفرنسية، موسما واحدا في صفوف الفريق الثاني لهامبورغ، ها هو يوقع الآن عقدا من الفريق الأول لنادي الشمال الألماني، يستمر بموجبه مع النادي لغاية 30 يونيو/حزيران 2018.

"لقد تطور (محمد جويدة) كثيرا في هذا الموسم. كما أظهر قدرة تحمل كبيرة وسرعة عالية"، يقول بيتر كنيبل، المدير الرياضي في نادي هامبورغ، ويضيف: "إنه شاب إيجابي، يعمل كل شيء من أجل كرة القدم. لديه مستقبل واعد".

من جانبه، عبر جويدة عن سعادة بالغة بتوقيع عقده الاحترافي: "أنا سعيد بأن هامبورغ منحني الفرصة كي أثبت نفسي في البوندسليغا. وآمل أن أرد لهم الجميل على هذه الثقة الَّتِي منحوني إياها".

وقبل أن يأتي محمد جويدة (22 عاما) إلى هامبورغ، أمضى ثلاث سنوات في صفوف فرايبورغ (بين أعوام 2011 و2014).

مسيرة جويدة الاحترافية

ولد محمد في مدينة صفاقس التونسية بتاريخ 15 مايو/أيار 1993، كخامس طفل لعائلة تونسية، قررت بعد مولده بعامين أن تهاجر إلى فرنسا، وحطت الرحال في مدينة ستراسبورغ الفرنسية.

وهكذا انضم الفتى محمد جويدة لناشئي نادي راسينغ ستراسبورغ، واستمر معهم لغاية 2011، حيث تقرر إغلاق مدرسة هذا النادي، فانتقل جويدة للعب مع شباب نادي فرايبورغ الألماني. ولا غرابة في ذلك، لأن المسافة بين مدينتي فرايبورغ وستراسبورغ لا تتعدى 85 كيلو متر.

وحقق جويدة مع شباب فرايبورغ لقب كأس ألمانيا للشباب. ثم لعب مع الفريق الثاني لرجال فرايبورغ بدءً من صيف 2012. وفي صيف 2014 انضم للفريق الثاني لهامبورغ.

ومع مطلع الموسم الجاري ترقّى جويدة ليشارك مع الفريق الأول لهامبورغ. مباراته الأولى كمحترف في البوندسليغا كانت في 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2014، وذلك عندما فاز هامبورغ على بريمن بهدفين نظيفين. وحتى الآن لعب جويدة 11 مباراة في صفوف الفريق الأول لهامبورغ.

جويدة مع المنتخب

بحكم حيازته على الجنسيتين التونسية والفرنسية كان محمد جويدة محط أنظار القائمين على الكرة في البلدين لضمه للمنتخب الوطني، لكنه فضل المشاركة مع منتخب الآباء والأجداد. وشارك في مباراته الدولية الأولى مع "نسور قرطاج"، وكانت مباراة ودية أمام اليابان، أقيمت بتاريخ 27 مارس/آذار 2015، حيث دخل محمد في الشوط الثاني بديلا للاعب أنيس بن حتيرة.

ورغم وجود بعض الاختلافات بين جويدة والنجم الألماني (التونسي الأصل) سامي خضيرة، وخاصة أن سامي يلعب مع المنتخب الألماني، إلا أن هناك من بات يشبه محمد جويدة بأنه سامي خضيرة جديد سيبدأ نجمه بالبزوغ انطلاقا من الدوري الألماني.

مختارات

إعلان