التوتر والخصام يعصف ببيت سان جيرمان | عالم الرياضة | DW | 21.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

التوتر والخصام يعصف ببيت سان جيرمان

لا يزال باريس سان جيرمان يركض خلف حلم الفوز يوما بلقب أبطال أوروبا. غير أن بداية الموسم الجاري لا تبشر بخير خاصة وأن أجواء التوتر والخصام تعصف ببيته.

وفق تقارير إعلامية فرنسية بلغ مستوى التوتر بين المدير الفني لباريس سان جيرمان، الألماني توماس توخل ومدير الكرة بالنادي أنتيرو هنريك أوجه، لدرجة أن الاثنين قطعا جميع قناة التواصل بينهما ولا يتحدثان مع بعضهما البعض. فيما اختار رئيس النادي ناصر الخليفة عدم التدخل في الوقت الراهن.

وحسب الإعلام الفرنسي فإن توخل يشكو من وسط ميدان "ضعيف"، متهما مدير الكرة بالنادي الباريسي بالإخفاق في تحسين الوضع والبحث عن لاعبين جيدين.

وقد انضم تياغو سيلفا إلى معسكر توخل بتوجيه انتقادات حادة إلى مدير الكرة، وذلك عبر صحيفة "ليكيب" الفرنسية المختصة، حين قال: "ثلاثة لاعبي خط الوسط تمّ إرسالهم إلى مكان آخر. وعلينا أن نسأل أنتيرو عن السبب". 

 

أيضا الصحافة الفرنسية وجهت سهامها إلى إدارة الفريق بعد الهزيمة أمام ليفربول في دوري أبطال أوروبا، إذ كتبت "ليكيب" أمامنا طريق طويل جدا. النواقص كانت واضحة للعيان أمام أحد كبار الأندية الأوروبية". أما "كورييه دو ويست" فقد وضعت اليد على الجرح بالقول: "من الواضح أن باريس سان جيرمان أهدر فترة الانتقالات".

يذكر أن باريس سان جيرمان تعرض لكبوة حين استهل مشواره في مسابقة دوري الأبطال، بعد أن سقط أمام وصيف الموسم الماضي ليفربول بنتيجة هدفين مقابل ثلاثة أهداف. وبات ليفربول متصدرا للمجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط وتقاسم، نابولي المركز الثاني مع سرفينا زفيزدا فيما قبع فريق باريس سان جيرمان في المركز الرابع الأخير بلا نقاط.

و.ب

مختارات