التلفزيون الإيراني: عشرات الآلاف يتظاهرون تأييدا للنظام | أخبار | DW | 03.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

التلفزيون الإيراني: عشرات الآلاف يتظاهرون تأييدا للنظام

تجمع عشرات الآلاف من الأشخاص في عدد من المدن الإيرانية للتعبير عن دعمهم للنظام وإدانة "الاضطرابات"، حسب لقطات بثها التلفزيون الحكومي، بعد أيام من التحركات الاحتجاجية، التي تخللتها أعمال عنف دامية في الأيام الأخيرة.

Iran Proteste pro Regierung in Teheran (picture-alliance/dpa/E. Noroozi)

صورة من الأرشيف

بث التليفزيون الرسمي الإيراني اليوم (الأربعاء الثالث من يناير/ كانون الأول 2018) لقطات حية لما قال إنها مظاهرات مؤيدة للحكومة في العديد من المدن في أنحاء البلاد. ورفع عشرات الآلاف من مؤيدي النظام الإيراني لافتات تدين "مثيري الشغب" وهم يرددون هتافات مؤيدة لمرشد الجمهورية آية الله علي خامنئي وأخرى من بينها "الموت لأميركا" و"الموت لإسرائيل" و"الموت للسعودية" و"الموت للمنافقين"، في اشارة الى حركة مجاهدي خلق التي تتهمها السلطات الايرانية بتأجيج أعمال العنف.

 وتشهد إيران منذ أيام تظاهرات احتجاج على الصعوبات الاقتصادية وضد السلطة. وقتل 21 شخصا على الأقل في أعمال عنف منذ بداية هذه الاحتجاجات في 28 كانون الاول/ ديسمبر في مشهد (شمال شرق).

ووفقا لتقارير غير مؤكدة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن المظاهرات المناهضة للحكومة استمرت الليلة الماضية في العاصمة طهران وغيرها من المدن. أما وسائل الإعلام الرسمية فلم تؤكد خروج المظاهرات، وأشارت في المقابل إلى أن الوضع في طهران ظل هادئا. 
 وقالت وكالة الأنباء القريبة من الإصلاحيين "ايلنا" في وقت متأخر الثلاثاء "لم تنشر أي معلومات عن مواجهات او اعتقالات في طهران". وذكر صحافيون أن الانتشار الأمني أقل وضوحا من الأيام السابقة.

 في الوقت نفسه، ذكر الموقع الالكتروني للتلفزيون الحكومي أن شخصين أطلقا النار في محافظة اصفهان على مركز للشرطة بالقرب من البلدية ومصرف في مدينة لينجان، لكن الحادث لم يسفر عن إصابات. ومساء الاثنين، شهدت مدن عدة في أصفهان أعمال عنف أودت بحياة تسعة أشخاص.

 وأعلنت السلطات توقيف عدد من "مثيري" الاضطرابات في مناطق مختلفة، وخصوصا كرج (غرب طهران) واسلام اباد غرب وكرمنشاه. وتفيد أرقام نشرتها السلطات ان 450 شخصا أوقفوا في طهران منذ مساء السبت ومئات آخرين في المحافظات الاخرى.

في سياق متصل، أعربت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ليلة الأربعاء عن أسفها "للخسارة غير المقبولة في الأرواح البشرية" في إيران مناشدة "كل الأطراف المعنية" الامتناع عن "أية اعمال عنف". وقالت موغيرني في بيان باسم الاتحاد الأوروبي إن الأخير "يراقب من كثب المظاهرات الجارية في إيران وتزايد أعمال العنف والخسارة غير المقبولة في الأرواح البشرية".

 وأضافت أن "التظاهر السلمي وحرية التعبير هما حقان أساسيان ينطبقان على جميع الدول وإيران ليست استثناء"، مذكرة بأن الاتحاد الاوروبي كان خلال الأيام الأخيرة "على اتصال" مع السلطات الايرانية. وأكدت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي أنه "انطلاقا من روح الصراحة والاحترام التي تشكل أساس علاقتنا، فإننا نتوقع من جميع الأطراف المعنية الامتناع عن أية اعمال عنف وضمان حرية التعبير".

ح.ز/ ص.ش (د ب أ، أ.ف.ب)

 

مختارات

إعلان