التعرض للضوء الساطع قد يزيد مستويات هرمون الذكورة | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 19.09.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

التعرض للضوء الساطع قد يزيد مستويات هرمون الذكورة

أظهرت دراسة علمية محدودة أن التعرض للضوء الساطع يمكن أن يزيد من مستويات هرمون الذكورة (التستوستيرون)، ومن ثم يؤدي إلى درجة أكبر من الإشباع الجنسي عند الرجال الذين تتراجع الرغبة لديهم.

بينت دراسة إيطالية، نشرتها الكلية الأوروبية لعلم النفس العصبي الدوائي (إي.سي.إن.بي)، بأن الرجال الذين فقدوا رغبتهم الجنسية بإمكانهم استعادتها مجددا عن طريق تكرار التعرض لضوء ساطع. وأجرى علماء في جامعة سيينا تجاربا على 38 رجلا يعانون ضعفا في رغبتهم الجنسية، حيث قاموا بتعريضهم لجلسات علاجية بالضوء في الصباح الباكر لمدة 30 دقيقة باستخدام "صندوق مضيء".

وتعرضت مجموعة من الذين جرت عليهم التجارب إلى ضوء صناعي مكثف، بينما تعرضت مجموعة أخرى إلى ضوء خافت. وقالت (إي.سي.إن.بي) في بيان إنه بعد أسبوعين، ارتفع مقياس متوسط الإشباع الجنسي للمجموعة الأولى من درجتين إلى 6.3 درجة من أصل 10 درجات، وارتفعت مستويات هرمون التستوستيرون من 2.1 نانوجرام في المليلتر إلى 3.6 نانوغرام في المليلتر.

في حين لم يظهر أي تحسن ملحوظ في الرغبة الجنسية على المجموعة الثانية. وقال إدوارد فيتا رئيس قسم الطب النفسي وقسم علم النفس في مستشفى جامعة برشلونة إنه "تم استخدام العلاج بالضوء بنجاح في الماضي في علاج بعض أشكال الاكتئاب، وترجح هذه الدراسة الآن أن ذلك قد يفيد أيضا في علاج انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال.

ع.أ.ج/ع.ش ( د ب أ، رويترز)