التعاون الإسلامي تطالب أرمينيا بالانسحاب من ″قره باغ″ | أخبار | DW | 03.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

التعاون الإسلامي تطالب أرمينيا بالانسحاب من "قره باغ"

طالبت منظمة التعاون الإسلامي بانسحاب كامل للقوات الأرمينية من منطقة ناغروني قره باغ، عقب وقوع اشتباكات عنيفة بالمنطقة أسفرت عن مقتل 12 جنديا من أذربيجان، العضو بالمنظمة.

طالبت منظمة التعاون الإسلامي أرمينيا، ليوم الأحد (3 نيسان/أبريل 2016) بالانسحاب "غير المشروط" من منطقة ناغروني قره باغ بعد اشتباكات مع القوات الأذربيجانية أدت إلى مقتل 30 جنديا.

ودانت المنظمة التي تتخذ من السعودية مقرا لها وتضم 57 عضوا من بينها اذربيجان، "الهجوم الذي قامت به مؤخرا القوات الأرمينية على حدود أراضي أذربيجان المحتلة، وإصرارها على استئناف القتال، وعدم احترامها للهدنة، واستمرارها في سياستها العدوانية".

وكانت اشتباكات عنيفة اندلعت أمس السبت وأسفرت عن مقتل 18 جنديا أرمينيا و12 جنديا أذربيجانيا بعد تبادل الاتهامات بين الجانبين بشن هجمات عبر الحدود.

وكانت منطقة ناغورني قره باغ خاضعة لسلطة أذربيجان خلال الحقبة السوفيتية، إلا أنها انتقلت أوائل تسعينات القرن الماضي وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي إلى سلطة القوات الانفصالية الأرمينية المدعومة من يريفان اثر حرب أوقعت ثلاثين ألف قتيل ودفعت مئات آلاف الأشخاص الى النزوح غالبيتهم من الأذربيجانيين.

وطالب أمين عام المنظمة اياد بن أمين مدني بـ"الانسحاب الفوري وغير المشروط والكامل للقوات الأرمينية من الإقليم، ومن أراضي أذربيجان المحتلة الأخرى". كما طالب مجموعة مينسك "بضرورة إيجاد تسوية سياسية عاجلة للنزاع بين أرمينيا وأذربيجان على أساس سلامة أراضي جمهورية أذربيجان وحرمة حدودها المعترف بها دولياً طبقاً لمبادئ القانون الدولي". ومجموعة مينسك التي تشارك فيها فرنسا وروسيا والولايات المتحدة، تقود جهود منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لإيجاد حل للنزاع.

ا.ف/ ح.ح (أ.ف.ب)